بالصور - ولدت بمئات الوحمات على كامل جسدها.. شاهدوا كيف أصبحت بعد 20عاماً!

1/5

أثارت مراهقة أميركية ضجة كبيرة منذ ولادنها بسبب التميّز الذي خلقت به، كون جسدها مغطى بالكامل بالوحمات البنية.

نقل موقع "ديلي ميل" البريطاني قصة سيرا سوارينجن (19 عاما)، التي تعيش في روكويل شمال كارولينا، والتي ولدت مع مئات الشامات الكبيرة التي تغطي كامل جسدها، وهذه تعتبر حالة نادرة تحدث لواحد من بين 500 ألف شخص.

وأكدت الشابة انه "كل منا يولد ليكون مختلفاً، وعلى الجميع أن يشعروا أنهم جميلون كما هم".

وافاد الموفع ان عائلة الفتاة قاموا برعايتها كباقي الأطفال وأدخلوها المدرسة، لكنها تعرضت للكثير من السخرية والانتقاد من الأطفال والمراهقين في المدرسة، وكان زملاؤها قد أطلقوا عليها اسم "الكلب المرقط" وكانوا ينادونها بهذا الاسم معظم الأوقات. لكنها طوّرت بداخلها موقفا إيجابيا تجاه هذه العلامات في جسدها، وشعرت سيرا بأنها مختلفة لكنها أحبت اختلافها، ولم تكره نفسها أبدا بسبب هذه العلامات التي غطت كل جسدها، على العكس أحبتهم واختارت أن تعيش حياة سعيدة.

وقالت سيرا: "أتذكر في أحد الأيام كنت في باص المدرسة وسمعت أحد الشبان يضحك علي ويستهزئ بي ثم ناداني بالكلب المرقط".

وأضافت: "هذا الأمر أزعجني عندما كنت صغيرة وهزّ ثقتي بنفسي وجعلني أشعر أنني مختلفة عن باقي الأطفال"، وتابعت: "أشعر بأنني محظوظة لأنني كبرت في بلدة صغيرة فمعظم الناس هنا يعرفونني ويعرفون بشأن هذه العلامات لذا أشعر بأنني طبيعية، فهم لا يحدقون بي لأنهم اعتادوا علي، لكن عندما أذهب لمكان جديد لا يكون الأمر سهلا بتاتا".

 

ما رأيك ؟

114

39

78

39

28

298
رأي