جريمة تهزّ لبنان - رجل دين وابنته وزوجته واخته: اغتصاب وتعنيف وحروق

16 February 2017

ألقت شرطة مفرزة النبطية القضائية في جنوب لبنان القبض على رجل الدين المعمم ه. ع. من بلدة حومين التحتا وابنته ح. وزوجته س. ن. وعمتها س. ن بجرم تعنيف طفليه القاصرين البالغين من العمر 9 و10 سنوات الفتاة ز.ع. و الطفل ح. ع. وحجز حريتهم داخل حمام في شقة غير مأهولة لمدة ثمانية ايام.

وافادت المعلومات لقناة "الجديد" اللبنانية ان المفرزة المذكورة تمكنت من فك احتجاز الطفلين بعد مداهمة منزل رجل الدين وتم عرضهما على طبيب شرعي تبين بانهما قد تعرضا لابشع انواع التعذيب والتعنيف والحروق بواسطة سيخ شك محمى على النار وحلق شعر راسيهما على الصفر . كما ان المدعوة س. وبمساعدة ح. لها قامت بفض بكارة القاصر ز.ع. بواسطة اصبعها ووضع فلفل حار في مناطق حسّاسة.


وصدر لاحقاً عن المديرية العامة لقوى الامن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامة البلاغ التالي:

"بتاريخ 2/2/2017، وردت شكوى من النيابة العامة الاستئنافية الى مفرزة النبطية القضائية في وحدة الشرطة القضائية، حول ادعاء المواطنة (إ. ص.) ضد طليقها (ه. ع.، مواليد عام 1978، لبناني) وزوجته (س. ح. ن.، مواليد عام 1992، لبنانية) بجرم تعنيف قاصرَين وشتم وتشهير.

نتيجة التحقيق في المفرزة المذكورة، اعترف طليقها بتعنيف ولديه من المدعية، وبقيامه باحتجاز ابنته (ز. ع.، مواليد عام 2007) لمدة 3 ايام، وابنه (ح. ع.، مواليد عام 2008) الذي كان لا يزال محتجزاً منذ 8 ايام، وذلك داخل حمام في الطابق السفلي لمنزله غير المأهول من قبلهم، وبضربهما ضرباً مبرحاً. كما اعترفت زوجته وعمتها (س. أ. ن. ، مواليد عام 1950، لبنانية) بالتعرض جسدياً لهما.

بناء لاشارة القضاء المختص، تم الكشف على منزل المدعى عليه الكائن في بلدة حومين الفوقا، حيث وجد القاصر محتجزاً كما افاد والده وتظهر عليه علامات الخوف والتعنيف.

وبعد عرض الولدين على الطبيب الشرعي، تبين بانهما تعرضا للضرب والتعنيف الجسدي، وتظهر عليهما آثار حروق وكدمات، ويعانيان من حالة نفسية صعبة، إضافة الى حلق شعر رأسيهما بالكامل. وان الفتاة القاصر تعرضت للاعتداء الجنسي بواسطة شيء صلب من قبل (س. أ. ن.) وبمساعدة اختها غير الشقيقة (ح. ع.، مواليد عام 2001).

وباستماع القاصرَين بحضور مندوب الاحداث صرحا بانهما تعرضا للضرب المبرح والتعنيف والحجز من قبل والدهما وزوجته وعمتها.

تم توقيف المدعى عليه وابنته وزوجته وعمتها واودعوا، بواسطة مكتب مكافحة الإتجار بالأشخاص وحماية الآداب، القضاء المختص، وسُلم الطفلان الى والدتهما، بناءً على إشارته".

ما رأيك (95)

33

17

20

13

12