بالصور: دموع النجوم وأسرار جديدة عن محمود عبد العزيز

 أقام مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية ندوة لتكريم اسم الفنان الراحل محمود عبد العزيز تحدث خلالها بعض الفنانين ليكشفوا الكثير من أسرار الراحل معهم، والذين لم يتمالك معظمهم دموعهم وهم يحكون عن علاقتهم به.

قال المخرج عادل أديب:" أثناء تصوير مسلسل "باب الخلق" قامت الثورة وكان الجميع يرفضون التصوير لكنه قرر أن يصور مسلسله في وقت حظر التجوال."

وأضاف: "كان يحب الزراعة جدا لأنه خريج زراعة وكان له في كل بلد في العالم محب ومشتاق وكان رجل صاحب مبادئ في عمله الفني فقد كان يرفض التصوير في مسلسله إلا بعد كتابة جميع حلقاته وكان يتصل بي الساعة الرابعة صباحا ليسألني عن معني كلمة في حواره".

أما الفنان سمير صبري فقال: سوف أتحدث عن الإسكندراني محمود عبد العزيز صانع البهجة بالفعل الذي كان يكره النكد وكان دائما يقوم بفلسفة كل الأمور وكان لا يترك فرض في الصلاة وكان محبا ومخلصا لعمله.

وقالت لبلبة: صداقتي بالفنان محمود عبد العزيز بدأت من مارينا في الساحل الشمالي وكان دائما في كل مرة يمر من أمام الشاليه الخاص بي كان يناديني يا نوني. 

وأضافت الفنانة لبلبة: كان بسيطا جدا وكان مقلدا بارعا والوحيد الذي كان ينافسني في التقليد هو محمود عبد العزيز وكان استاذا في القاء الإيفيهات.

أما الفنان محمود حميدة فكان الصديق الأقرب من محمود عبد العزيز وقال عنه: هو الصاحب الأقرب لقلبي وعقلي منذ بداية ظهوري في الوسط، وكان دائم النصح لي بطريقته، وأنا كنت مهتما بأولاده مثلما هو كان مهتما بأولادي فمثلا عندما بدأت ابنتي تدخل مجال التمثيل كان قلقا جدا وكنت دائما استشيره في الأمور الشخصية والاعمال الفنية.

وقالت إلهام شاهين: عملت معه أكثر من فيلم وعمري الفني كله كان مع الفنان محمود عبد العزيز وأنا محظوظة جدا بالعمل معه فكل الافلام التي شاركته فيها كانت ناجحة، تعلمت منه كثيرا وكان يتعايش جدا مع الشخصية ويتوحد معها لدرجة كبيرة.

 

 






 

كتابة : لها (القاهرة)

ما رأيك ؟

1

1

1

0

0

3
رأي