سيرة الفنان الرائد محمود عبدالله

13 August 2017


في سلسلة «ذاكرة الفنون» التي تصدر عن هيئة الكتاب، صدر للدكتورة أمل نصر كتاب عن الفنان التشكيلي الكبير الراحل محمود عبدالله؛ بعنوان «محمود عبدالله... التجريبي المنسي»، وهو يرصد مشوار هذا الفنان الرائد المولود في الإسكندرية عام 1936، الذي رحل عن دنيانا في 2002، وقد تخرج في كلية الفنون الجميلة قسم الحفر بتفوق، واستقر في سبعينيات القرن الماضي في إيطاليا، وقبل سفره كان فناناً لافتاً للأنظار، وحصل على الجائزة الأولى في التصوير من بينالي الإسكندرية لدول حوض البحر المتوسط 1973، ثم سافر في بعثة علمية إلى إيطاليا، حيث حصل على دبلوم تصميم الكتاب من أكاديمية فينيسيا، واستقر هناك، وتعد هذه المرحلة من أخصب مراحله الفنية، وقد عاد إلى مصر مرة أخرى في الثمانينيات، وخاض تجارب فنية مختلفة ومتعددة، ودرس في كلية الفنون التطبيقية في القاهرة ومعهد السينما. كما يسلّط الكتاب الضوء على المحطات المختلفة في تجربته، وهو مزود بعدد كبير من أعماله الفنية.

ما رأيك (0)

0

0

0

0

0