موضة Photo Shoot

المتألّقة في أزياء غوتشي رزان جمال تعطي بعض النصائح والآراء في الموضة

20 September 2017

وهل من أفضل من ممثلة موهوبة لتجسد لنا حكاية غوتشي Gucci؟ لذا، طلبنا من الجميلة رزان جمّال أن تخبرنا حكاية الفصل الجديد الذي أعدّه أليساندرو ميشيل فترجمت بدقة الرؤية التي أراد المصمم إيصالها عبر منصة الأزياء. وكما هي حال ميشيل، تحرص جمّال على الالتزام بقواعدها الخاصة، على عكس معظم الممثلات، وتؤدي أدواراً بالانكليزية والفرنسية والعربية، وتحافظ دوماً على حضورها الهادئ والراقي.

تصوير: Jenny Brough

مساعدة أزياء: Krishan Parmar

تصفيف الشعر: Elvire Roux @ Carol Hayes Management

الماكياج: Scarlett Burton

العارضة: Razane Jammal

موقع التصوير: شكر خاص Ediths House ، لندن

فرضت هذه الشابة مكانة لها في عالم الموضة، وبعدما التقطنا صوراً حصرية لها وهي تتألق بأزياء من دار غوتشي Gucci، أردنا أن نحصل منها على بعض النصائح والآراء في هذه المقابلة.

-ما الذي دفعك إلى الموافقة على المشاركة في هذه الجلسة التصويرية؟

تتلخّص إجابتي في كلمة واحدة: غوتشي.

-ما الذي يجذبك إلى ماركة غوتشي؟

يمكنني القول إنها التصاميم غير التقليدية، الانتقائية، الإبداعية والأنيقة. لكن الإجابة الحقيقية هي الشعور الذي تولّده في داخلي تلك التصاميم، وكيفية بعثها الإشراق في عينيّ.

-ما سرّ الأناقة في رأيك؟

الثقة في النفس!

-صفي لنا أسلوبك باختصار.

متطور دوماً ومرتبط بمزاجي.

-هل تذكرين متى بدأ عشقك للأزياء؟

لا أستطيع الإجابة بصراحة. لكن أمي تحدثني دوماً عن عشقي للأزياء منذ سن صغيرة جداً. كنت أختار أزيائي بنفسي، وأحببت كثيراً الوردي والأخضر.

-هل تختارين مدينة معينة تتناسب مع أسلوبك؟

أؤكد لك أن أسلوبي في الأزياء هو مزيج من التكلف، والمزاج النيويوركي، والبساطة الفرنسية، والأنوثة اللبنانية، وعفوية لوس أنجلوس.

-هل أثرت مهنة التمثيل في اختيارك للأزياء؟

طبعاً. لحظة أوافق على أداء شخصية معينة، أباشر البحث عما يمكنها ارتداؤه، وأدمج تلك الملابس في حياتي اليومية.

كما أتعاون عن كثب مع منسّقي الأزياء في الأفلام، وأشارك في اختيار الملابس التي أشعر بأنها تلائم الشخصية التي سأؤديها. أحب كثيراً هذه المرحلة لأنها تتيح لي التعرف عن كثب إلى الشخصية.

-إذا فاجأناك في زيارة إلى المنزل، ماذا نجدك ترتدين؟

سأؤدي دور راقصة في فيلمي المقبل، لذلك أعتمد حالياً الملابس الرياضية.

-هل تشبه ملابسك المنزلية أسلوب أزيائك في العلن؟

أختار ملابس عفوية ومريحة جداً في المنزل، ولا أستطيع فعل ذلك أمام العموم.

-ما الأهم بالنسبة إليك عند اختيار الأزياء؟

الراحة والأسلوب الفريد.

-ما هو موسمك المفضّل في الأزياء؟ الشتاء أم الصيف؟

 الخريف والربيع. حين يكون الطقس معتدلاً، غير حار وغير بارد. ويمكن ارتداء طبقات عدة فوق بعضها البعض.

-هل تحملين معك الكثير أو القليل من الملابس عندما تسافرين؟

أتمنى التحدث يوماً مع من يستطيعون حمل القليل من الملابس عند السفر. كيف يفعلون ذلك؟ أخفق دوماً في انتقاء القليل من الملابس.

-ماذا توضّبين دوماً بين أغراضك؟

الكثير من الأشياء التي لا أحتاج إليها.

-ما أثمن غرض تملكينه حالياً؟

خاتم تركته لي جدتي.

-ما كان الغرض المفضّل لديك في جلسة التصوير مع غوتشي؟

الحقيبة التي كانت مع الفستان الأرجواني، والفستان الذي ارتديته لصورة الغلاف.

-إذا أتيح لك اختيار حقبة زمنية معينة للملابس، أية حقبة تختارين، ولماذا؟

الحقبة التي تتيح لي التواجد مع إليزابيت تايلور في حفلة موسيقية، أو مع داليدا أو تشير على المسرح.

-هل من نصائح تعلمتها أو اكتشفتها وترغبين في مشاركتها مع قرائنا؟

أؤكد لك أن كل شخص فريد، لذلك أنصح كل امرأة بأن تبقى صادقة مع ذاتها كلما اختارت ملابسها.

-ما هي مزاياك وعيوبك بصراحة؟

إذا أردت أن أكون صريحة، أكره الإجابة عن هذا النوع من الأسئلة.

-لاحظت أنك تهتمين كثيراً في انتقاء المستحضرات التي تناسب طلّتك. ما هي مستحضراتك المفضّلة؟

حاجب الهالات. لكني أستطيع الاستغناء عن كل المستحضرات الأخرى.

-ما هي نقطة ضعفك؟

الآيس كريم.

-هل تحبين الماس أو اللآلئ؟

لا شي، لأني أضيّع عادة مجوهراتي.

-كيف يصفك أصدقاؤك؟

مرحة، كريمة، اجتماعية، وفية وذكية.

-إذا علقت في المصعد لبضع ساعات، مع من تحبين التواجد، ولماذا؟

أتمنى ألا يحصل ذلك أبداً.

-من هو النجم العربي أو الغربي الذي وقعت يوماً في غرامه؟

راسل براند (الممثل والكوميدي الإنكليزي)، لأن الذكاء هو أهم ميزة عند الرجل.

-كيف تنفقين مليار دولار؟

على عائلتي وأصدقائي. وقد أستثمر في شركة تبتكر أحذية أنيقة ومريحة، لأن هذه ستكون سابقة من دون شك.

-ما الذي يدفعك إلى البكاء؟

ومن منا لا يبكي؟

-ما أروع شيء تعملين عليه حالياً؟

أتعلم الرقص المعاصر في الوقت الحاضر. إنه رقص صعب جداً، وإنما رائع فعلاً. أصابني الذهول بعدما شاهدت عدداً من الاستعراضات.

-كيف تتخلّصين من التوتر؟

أركض في الهواء الطلق.

-إذا أتيحت لك فرصة لقاء رئيس الولايات المتحدة الأميركية لمدة 5 دقائق، ماذا تطلبين منه؟

السلام العالمي (ممازحة). ألحّ عليه لإعادة النظر في موقفه في العديد من القضايا التي تطاولنا جميعاً.

CREDITS

إعداد: ليلى حمداوي Laila Hamdaoui

ما رأيك (15)

3

3

3

3

3