برامج تلفزيونية

أمل ابراهيم: سيمور يستحق الوصول إلى العالمية وقلبي يتقطع على الفارس

أمل ابراهيم, فريق صابر, سيمور جلال, محمد الفارس, The Voice 2, the voice, اللقب, النهائيات

25 مارس 2014

كيف وجدت تأهل سيمور إلى النهائيات؟

في الفريق جميعهم أولادي ولا فرق بينهم، ولكن كلما خرج واحد منهم أشعر أن قطعة مني تغادر، لدي إحساساً متناقضاً سعيدة لتأهل سيمور وقلبي يتقطع لمغادرة محمد الفارس.

حدثينا عن سيمور.

سيمور صوت وإحساس وتقنية وثقافة ولديه حضور وقوة وثقة بنفسه ليست موجودة في أحد، شخص متمكن ويملأ المسرح حين يغني. تقنيته في الأداء تميّزه عن كل من حوله، قراراته وجواباته ثابتة ويستخدم كل أماكن رنين الصوت، الرأس والوجه والحلق والصدر والبطن. هو مبهر في كل الأحوال. أتمنى أن تكتمل فرحتي بفوزه باللقب وهو يعدني بذلك. سيمور بالفعل لديه خبرات موسيقية لا يملكها أحد، ويغني إلى جانب العراقي باللغة التركية. لديه ألوان غناء مختلفة ليست موجودة لدى أي شخص. حتى في اللغة العربية يغني اللهجات العربية المختلفة. سيمور مكتبة، فهو حالة غريبة يجمع بين كل الألوان الغنائية. في التدريبات يضيف سيمور على الأغنية وأفاجَأ بأدائه في كل مرة فأقول له لقد غنيت في التدريب السابق بطريقة مختلفة، وبالتالي إذا استمعت إليه 15 مرة أسمع الأغنية في كل مرة بطريقة مختلفة، وذلك مرتبط بخبراته الغنائية والإبتكارات الموجودة لديه. هو مبتكر فعلاً إذا أراد أن يقدّم موّالاً يقدّمه بمئة طريقة. سيمور متجدّد ومتطوّر ولو صعد إلى العديد من المسارح سيكتسب خبرة أكثر وأكثر.

سيمور يطمح إلى العالمية.

هو يستحق أن يصل إلى العالمية وأتمنى له أن يحوز أعلى المراتب فهو يملك مميزات في صوته ويستحق أن يكون the Voice.

CREDITS

تصوير : استوديو دافيد عبدالله

ما رأيك (94)

23

14

8

20

21