لمن كانت "أخاصمك آه" قبل نانسي عجرم؟ تعرفوا الى أشهر الأغنيات لمطربين بعد أن رفضها آخرون

لها (القاهرة) 26 مارس 2015

لكل مطرب وجهة نظر يختار من خلالها أعماله، أحياناً يصيب وأحياناً يخطئ، فهناك مطربون ربما يكونون قد أخطأوا في حق أنفسهم، حينما رفضوا أداء أغنيات تغنى بها آخرون فيما بعد وحققت لهم نجاحاً منقطع النظير.

"لها" تستعرض أهم تلك الأغنيات التي رفضها مطربون وتغنى بها آخرون وحققت نجاحاً عريضاً.


من شادية لهاني شاكر

تعد أغنية "كده برضه يا قمر" من الأغنيات التي حققت نجاحاً كبيراً لهاني شاكر رغم أنها لم تكن له من البداية ، فالأغنية قدمت أولاً للمطربة الكبيرة شادية عام 1972 فتغنت بها، وبعد فترة قررت أن تتنازل عنها للصوت الجديد وقتها هاني شاكر، الذي قدمها في حفلة خاصة، وشاركه يومها المطرب الراحل عبد الحليم حافظ غناءها، وأحدثت تلك الأغنية طفرة جديدة في عالم الأغنية، حيث إن معظم المحللين يرون أنها الأغنية التي قللت من مدة دقائق الأغنية من ساعة ونصف الساعة إلى عشر دقائق.


"أخاصمك آه"

أغنية "أخاصمك آه"، التي تغنت بها نانسي عجرم عام 2003، هي أكثر تلك الأغنيات غرابة وطرافة، فحينما انتهى شاعرها فوزي إبراهيم وملحنها محمد سعد منها، تم عرضها على المطربة إلين خلف، التي كانت تضع اللمسات الأخيرة لألبومها الغنائي "لو عندك كلام"، الذي طرح عام 2002، وعرض الشاعر عليها أغنيتين، هما "هيمانة" و"أخاصمك آه"، لكنها قررت اختيار الأولى، ورفضت الثانية، يشاء القدر فيما بعد أن يتولى جيجي لامارا إدارة أعمال نانسي عجرم ويترك إلين خلف، ويبدأ مع نانسي العمل على أغنيات ألبومها الجديد ويختار أغنية "أخاصمك آه"، وتقرر نانسي تصويرها ككليب ومعها تحقق الأغنية أعلى معدلات النجاح في الألفية الثالثة.


"اللي بيني وبينك"

كان من المفترض أن يطرح المطرب عمرو دياب أغنية "اللي بيني وبينك" ضمن أغنيات ألبومه "ليلي نهاري"، الذي طرح عام 2004، بعد أن وعد ملحنها محمد رحيم، لكن في اللحظات الأخيرة قرر دياب عدم طرحها، وهو ما أغضب رحيم فقام بسحبها من عمرو وأعطاها للصوت الجديد الذي ظهر حينها، وهو صوت المطربة جنات، بالفعل سجلت جنات الأغنية بصوتها ونجحت الأغنية في أن تحقق لها شعبية كبيرة بمصر، لدرجة أنها قامت بتسجيل ألبوم كامل وجعلت عنوانه بنفس اسم الأغنية، وبعد طرح ألبوم جنات، سربت الأغنية بصوت عمرو على المواقع الإلكترونية.

وكاد رحيم يقاضي دياب على ما فعله عقب ثورة يناير 2011، نظراً لأن عمرو لا يمتلك أي حقوق بالأغنية وتغنى بها في عدة حفلات مسجلة.


عمرو دياب وعمرو مصطفى

تعد أغنية "لمستك" هي السبب الرئيسي وراء شهرة الملحن عمرو مصطفى، فهي الأغنية التي كانت صك النجاح له في الوطن العربي كمطرب، حينما شرع عمرو مصطفى في تلحين الأغنية كان يريد أن يتغنى بها عمرو دياب في ألبومه الغنائي "اللية دي"، الذي طرح عام 2007، لكن الأغنية لم تعجب دياب فرفضها، وهو الأمر الذي جعل مصطفى يفكر في تقديمها  بصوته، خاصةً أنه كان مؤمناً للغاية بالأغنية، وبالفعل سجل الأغنية بصوته وطرحها ضمن ألبوم غنائي حمل نفس الاسم ووزعه مع شركة ميلودي.  

ما رأيك (234)

31

35

56

34

38