حليمة بولند في موقف محرج بسبب صورتها.. وتطور جديد في قضية اتهامها بالتطبيع

18 يناير 2019


فيما لا يزال مقطع الفيديو مع الاطفال الاسرائيليين يتفاعل، والجمهور يواصل اتهامها بالتطبيع، قدمت الإعلامية حليمة بولند شكوى في نيابة الإعلام في الكويت ضد كل من أساء إليها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ووجه لها الاتهامات الصعبة.

وخرجت حليمة عن صمتها ونشرت صوراً عبر حسابها الرسمي على تطبيق "سناب شات" اكدت من خلالها انها تقدمت بشكاوي قضائية ضد كل المسيئين لها في السوشال ميديا، قائلة: "لن يضيع حق وراءه مطالب بإذن الله".

كذلك سخرت الاعلامية الكويتية من اتهامها بالجاسوسية لحساب إسرائيل، قائلة "جاسوسية مرة واحدة، عاد شكلك قاعد تتابع مسلسل رأفت الهجان…وتأثرت زيادة".

من جهة ثانية، تعرضت بولند للسخرية الكبيرة بعد مشاركتها في تحدي الـ10سنوات، حيث نشرت صورة لها قديمة لم تكن ملامحها الحقيقية قبل تلك الفترة، الامر الذي وضعها في موقف محرج ومساخر بعدما قام العديد من الاشخاص بنشر صورها وشكلها الحقيقي في تلك الفترة، ساخرين من عدد عمليات التجميل والتغيير الذي قامت به لتبدو بشكلها الحالي.



ما رأيك (33)

8

3

15

1

6