كيف يحمي الاختلاط من مرض السكري؟

20 ديسمبر 2017

كشفت دراسة جديدة من جامعة ماستريخت أن الناس المعزولين اجتماعياً هم أكثر عرضة لخطر الاصابة بداء السكري من النوع 2.

وركز الباحثون على أن علاقاتنا الاجتماعية يمكن أن تؤثر على صحتنا الجسدية، والعقلية. وذكرت أخبار طبية أن الحفاظ على صداقات وثيقة يمكن أن يساعد في تحسين نوعية الحياة، وأن النشاط الاجتماعي يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2.

وقام الباحثون بتحليل البيانات الطبية لـ 2.861 بالغاً تتراوح أعمارهم بين 40 و 75 عاماً، لبحث العوامل الوراثية والبيئية الخطرة التي ينطوي عليها تطور داء السكري من النوع 2.

وبيّنت الدراسة وجود علاقة مثيرة للاهتمام بين الحياة الاجتماعية للمشاركين ومدى احتمال تعرضهم لمرض السكري، ما دفعهم للتفكير في العلاقة المحتملة بين الاختلاط وخطر تطور هذا المرض.

ووجد الباحثون أن الرجال الذين يعيشون وحدهم يكون خطر الاصابة بالسكري لديهم اعلى بنسبة 59 في المئة من الذين يعيشون مع آخرين.

المصدر: medicalnewstoday

ما رأيك (1)

1

0

0

0

0