تحميل المجلة الاكترونية عدد 1075

بحث

الفيتامينات...

من منا لا يلجأ من وقت إلى آخر الى الفيتامينات عند الشعور بالإرهاق، فغالباً ما نتناولها للحصول على مزيد من الطاقة وكأن الفيتامين والطاقة باتا وجهين لعملة واحدة.
في
الواقع، الفيتامينات ليست بذاتها طاقة، بل تحوّل الغذاء إلى طاقة، من هنا أهميتها في الجسم.
تختلف
الآراء المرتبطة بهذا الموضوع، لكن من المؤكد أنه لا يمكن تناول الفيتامينات عشوائياً، بل من الضروري، بحسب الطبيب الاختصاصي في الطب الداخلي والطوارىء آلان مطر، أن تعطى على أساس حاجة الجسم إليها والتي تظهر من خلال فحص الدم وحده.
في
المقابل، من المؤكد أنه لا يوجد أشخاص معينون يحتاجون إلى تناول الفيتامينات من وقت إلى آخر، بل كل منا قادر على الحصول على حاجات جسمه من الفيتامينات من خلال غذاء متنوّع.
مع
الإشارة، إلى أن كلاًّ منا قد يحتاج إلى الفيتامينات في حالات معينة يحصل فيها نقص في بعضها في الجسم.
لكن،
في كل الحالات لا تعطى إلا على أساس فحص الدم الذي يحدّد الحاجة إلى الفيتامينات.

- هل من أشخاص يعتبرون أكثر عرضة لنقص الفيتامينات في الجسم؟
لا يمكن التحدث عن أشخاص أكثر عرضة لنقص الفيتامينات في الجسم، فهذا ليس صحيحاً ولا أحد أكثر عرضة من الآخرين. الأصح أن فحص الدم وحده يحدد ما إذا كان الشخص يحتاج إلى مكمّلات غذائية أم لا .

- هل من عوامل معيّنة يمكن أن تساهم في خفض مستويات الفيتامينات في الجسم؟
ثمة عوامل معينة تساهم في خفض مستويات فيتامينات معينة في الجسم، فعلى سبيل المثال يمكن أن تؤدي بعض أدوية الضغط إلى خفض مستوى البوتاسيوم فيحصل نقص فيه. في هذه الحالة يمكن التركيز على الموز كغذاء لتعويض النقص الحاصل.
أما في حال وجود مشكلات في الكليتين فعلى العكس يجب الحد من تناول الاطعمة الغنية بالبوتاسيوم.
 كذلك يلعب العامل الجيني دوراً في النقص في فيتامينات معينة، فقد أظهرت الدراسات أن سكان منطقة شرق البحر الأبيض المتوسط يعانون نقصاً في الفيتامين «د»، رجالاً ونساءً، وذلك رغم كوننا نعيش في بلاد نتعرّض فيها بكثرة لأشعة الشمس.
إلا أن السبب جيني في هذه الحالة. يمكن أن تساهم الحمية أيضاً في خفض مستويات الفيتامينات في السجم بشكل ملحوظ، خصوصاً إذا كانت قاسية وغير مدروسة.
لذلك ينصح باللجوء إلى اختصاصي في التغذية للإشراف على كل حمية متبعة. هذا إضافةً إلى المشكلات التي يمكن أن تؤدي إلى خلل في قدرة الجسم على امتصاص الفيتامينات في الغذاء مما يسبب نقصاً فيها.

- هل ينصح للكل بتناول مكملات الفيتامين «د»؟
لا ينصح بمكملات الفيتامين «د» عشوائياً للكل، لكن على أساس فحص الدم، نَصِفه لكل من يكون المعدل لديه دون ال25. أما الجرعة فتختلف بحسب المعدل.

- ماذا عن الأوميغا3 ، فقد راج تناولها لأهميتها في الجسم؟
تعتبر الأوميغا 3 مفيدة جداً للقلب ولشرايين القلب ولا شك في أهميتها، لكن في كل الحالات وحده الطبيب يحدد ما إذا كانت هناك حاجة إلى تناولها.

- هل من فيتامينات معينة تبرز الحاجة لتناول المكملات منها أكثر من غيرها؟
يختلف ذلك بحسب فحص الدم، فوحده يحدد ذلك. فكل الفيتامينات مهمة، لكن يمكن الحصول عليها باتباع نظام غذائي متنوع متوازن.
لكن لأسباب معينة يمكن أن يحصل نقص في بعض الفيتامينات في الجسم، فقد تكون هناك حاجة إلى تناول المكملات.
وهنا لا بد من التشديد على أهمية الحديد الذي غالباً ما تعاني النساء النقص فيه بسبب الدورة الشهرية، لذلك من الضروري مراقبة معدل الحديد في جسم المرأة بانتظام.
مع الإشارة إلى وجود أسباب أخرى يمكن أن تلعب دوراً في ذلك، كمشكلات معينة في الأمعاء تمنع امتصاص الحديد في الغذاء أو وجود ليفة لدى المرأة.
بشكل عام، يجب التشديد على أن المكملات لا يمكن أن تؤخذ عشوائياً، فلا يتم تناولها إلا على أساس فحص الدم ويصفها الطبيب.

- هل ثمة خطر من جرعات زائدة من الفيتامينات في الجسم؟
معظم الفيتامينات تخرج من الجسم في البول ولا خطر منها. من الأفضل ألا تزيد نسبتها في الجسم، لكنها لا تشكل خطراً حقيقياً.

- يلجأ كثر إلى الفيتامين C كحماية من الرشح والانفلونزا، ما مدى صحة ذلك؟
صحيح أن الفيتامين C يحمي من الانفلونزا الناتجة عن فيروس، ويمكن الحصول عليه بالتركيز على الفاكهة الحمضية خصوصاً الفريز(الفراولة) والليمون فهي تخفف احتمال الإصابة بالأنفلونزا الناتجة عن فيروس لأن الفيتامين C يعمل على تقوية المناعة. أما إذا كان الالتهاب ناتجاً عن باكتيريا فلا يفيد الفيتامين C.

- ما الفيتامينات التي يمكن أن يحتاج النباتيون إلى مكملات منها؟
تحتوي الخضر والحبوب على كل الفيتامينات اللازمة للجسم، إلى جانب الفاكهة. وبالتالي إذا كان النباتي يتبع نظاماً غذائياً متوازناً فلا حاجة إلى تناول المكملات الغذائية ولن يعاني نقصاً في الفيتامينات.

- هل تحتاج المرأة في سن انقطاع الطمث إلى مكملات فيتامينات معينة؟
في المرحلة المؤدية إلى انقطاع الطمث، يمكن أن تحتاج المرأة إلى فيتامينات متعددة نتيجة زيادة النزف والتوتر الزائد المرافق لهذه المرحلة وسوء التغذية الممكن.
فعوامل عدة يمكن أن تؤثر سلباً على قدرة الجسم على امتصاص الفيتامينات، لذلك قد تحتاج إلى الفيتامينات المتعددة.

نصائح لمزيد من الفائدة
صحيح أنه يمكن الحصول على كل الفيتامينات اللازمة بغذاء متنوع، إنما ثمة طرق معينة للاستفادة بشكل أفضل من الفيتامينات الموجودة في الغذاء، خصوصاً أن بعض الفيتامينات كتلك الذائبة في الماء تزول عند تعرّضها للحرارة المرتفعة أو للضوء أو الهواء.
فعلى سبيل المثال تخسر الاطعمة من الفيتامينات التي فيها عند تقطيعها وسلقها لمدة طويلة على النار.
لحماية الفيتامينات الموجودة في الأطعمة التي تتناولينها، اتبعي هذه النصائح:

  • استعملي أقل كمية ممكنة من الماء.
  • احفظي الطعام عند تحضيره بأكبر قطع ممكنة وتجنبي التقطيع إلى قطع صغيرة.
  • لا تطهي الطعام لمدة طويلة على النار.
  • ضعي الخضر في المايكرويف أو اطهيها على البخار بدلاً من سلقها.
  • استعملي الماء الذي سلقت فيه الخضر
  • لتحضير الحساء للاستفادة من فوائده.

 

الفيتامينات في حقائق

  • الفيتامينات هي مواد عضوية موجودة في الطعام وهي أساسية للنمو ولإعادة بناء الأنسجة لتقوم بوظائفها بالطريقة الصحيحة.
  • هناك نوعان من الفيتامينات تلك التي تذوب في الماء من جهة وهي الفيتامين C والفيتامينات B Complex، والفيتامينات التي تذوب في الدهون وهي الفيتامينات KوAوDوE. مع الإشارة إلى أن الفيتامينات التي تذوب في الدهون يتم تخزينها في الانسجة، أما الفيتامينات التي تذوب في الماء، فلا يمكن تخزينها في الجسم، باستثناء الفيتامينB12، من هنا تبرز الحاجة إلى تأمينها للجسم باستمرار.
  • هناك 13 فيتاميناً هي الفيتامينات A وC وD وE، إضافةً إلى الفيتامينات ب وعددها 8 وهي الفيتامينB1 والفيتامين B2 والفيتامين B6 والفيتامين B12 والفيتامين Bc اي حمض الفوليك والفيتامين PP والفيتامين H والفيتامين B5.
  • كلمة فيتامين مشتقة من كلمتين لاتينيتين هما فيتا Vita أي حياة و Amine التي ترمز إلى المركبات التي تحتوي على النيتروجين، وقد أطلق عليها هذا الاسم الأميركي البولندي الأصل كازيمير فانك.
  • الفيتامينات لا تعطي الطاقة كما يعتقد البعض بل تحوّل الطعام إلى طاقة.

 

لكل من الفيتامينات دورٌ في الجسم وتتوزع أدوارها بالشكل الآتي:
1 الفيتاميناتE والبيتاكاروتين C: تعمل كمضادات للتأكسد وتحمي الخلايا من ضرر الأوكسيجين.
2 الفيتامين A: أساسي لصحة النظر ولجهاز المناعة
3 الفيتامين D: ضروري لصحة العظام
4 الفيتامين K: أساسي لعملية تخثّر الدم

المجلة الالكترونية

العدد 1075  |  حزيران 2024

المجلة الالكترونية العدد 1075