اختيارات غذائية صحية ليوم الحب في كل مطعم تختارانه

كارين اليان ضاهر 18 فبراير 2018


في يوم الحب، يختار الزوجان الخروج في موعد إلى أحد المطاعم المفضلة لهما، وغالباً ما يكون الاختيار غير صحي. فيصعب التقيد بنظام غذائي صحي ويكون الأكل عشوائياً بغض النظر عن كمية الدهون والوحدات الحرارية الموجودة في الطعام. اختصاصية التغذية عبير أبو رجيلي تشدّد هنا على الطرق الصحيحة للأكل الصحي في هذا اليوم بحسب نوع المطاعم التي يختارها الزوجان من دون الشعور بالحرمان.


في المطعم الإيطالي

• عند التواجد في مطعم إيطالي، قد يختار الزوجان طبق الباستا لاعتباره مفضلاً لدى كثر. في هذه الحالة، يُنصح دائماً باختيار الباستا السمراء بصلصة البندورة. يجب تجنب الصلصة البيضاء التي تحتوي على كمية بارزة من الدهون والوحدات الحرارية.

• في حال اختيار البيتزا، تُفضّل العجينة الرقيقة وتحديداً البيتزا النباتية الغنية بالخضر مع ضرورة تجنب الإضافات الدسمة كالبيبيروني وكمية الجبنة الزائدة.

• غالباً ما يُقدّم الخبز في المطاعم الإيطالية. يمكن تناوله بكمية صغيرة من دون الصلصة التي تُقدّم عادة معه لتجنب الكميات الزائدة من الدهون.


في المطعم الصيني

• يمكن أن يختار الزوجان الحساء الحار والحامض مثلاً.

• تكثر في هذا النوع من المطاعم الأطعمة المقلية، إضافة إلى المأكولات التي تحضّر على البخار. من الطبيعي أن يكون مفضلاً اختيار تلك المسلوقة أو المشوية أو المطهوّة على البخار. ولا بد من تجنب المقالي بأنواعها للحد من كمية الدهون والوحدات الحرارية في الوجبة.

• في المطعم الصيني، تكثر أنواع الأرز والنودلز المتوافرة على لائحة الطعام بين تلك المحضّرة على البخار أو المقلية أو التي تحتوي على الخضر. الاختيار هنا يجب أن يكون الأرز والنودلز المطهوّة على البخار.

• تكثر في المطاعم الصينية الحلويات المقلية كالموز مثلاً. يجب الابتعاد عن هذه الاختيارات دائماً.

• في المطعم الصيني، قد يساعد استخدام العيدان الخاصة بالأكل Chopsticks على الأكل ببطء. فقد أظهرت دراسات عدة أن الأكل بشكل سريع قد يسبّب البدانة وأمراض القلب. لذلك يُنصح بالاستفادة من فرصة الأكل ببطء بواسطة هذه العيدان الخشبية في المطعم الصيني.


في المطعم الياباني

• يرتكز الأكل في المطعم الياباني على مبدأ الحصص، وكمية الطعام الصغيرة بألوان متعددة والكثير من الخضر المتنوعة، مما يجعله من المطاعم الصحية الفضلى. فبما أن الحصة صغيرة، تكون كمية الوحدات الحرارية فيها أقل. كما أنه يتميز بغناه بالخضر المعززة بالفيتامينات والمعادن الأساسية للجسم.

• في حال اختيار السوشي، يُنصح باختيار الأصناف التي لا تحتوي على مكونات مقلية.

• للحد من كمية الوحدات الحرارية أكثر، يُنصح أيضاً بتناول الساشيمي الذي لا يحتوي على الأرز.


في المطعم المكسيكي

• يعتمد المطبخ المكسيكي على الأطعمة المشوية، وهو يعتبر من أشهى المطاعم. يمكن في هذه الحالة التركيز على الأطباق التي تعتمد على البروتينات كالدجاج واللحم المشوي. وبشكل خاص، يُنصح باختيار اللحوم القليلة الدهون التي تحتوي على كمية أقل من الوحدات الحرارية.

• يُنصح بتجنب صلصة الـSour cream وإضافة الجبنة إلى الأطباق.

• يُنصح بتجنب صلصة الأفوكادو واستبدالها بصلصة البندورة التي تحتوي على كمية أقل من الوحدات الحرارية.

• يُنصح بتجنب رقائق البطاطا المقلية Nachos واستبدالها بالسلطة.

• يُنصح بتجنب المقالي، خصوصاً الفاصوليا المقلية وتناول الخضر المشوية بدلاً منها.

                                                   
في المطعم اللبناني الذي يقدّم الطعام المتوسطي

• يتميز النظام الغذائي المتوسطي بكونه صحياً لاعتباره يحتوي على مجموعة من الأطعمة الصحية المتنوعة.

• في حال التواجد في مطعم لبناني، يُنصح بالتركيز على الأطعمة الصحية التي يعرف بها، بدءاً بالتبولة والفتوش على أن يكون الخبز جانباً ومحمّصاً لا مقلياً وبكمية أقل من الزيت. كما يمكن طلب التبولة من دون برغل إذا أمكن وتناولها بكمية أقل من الزيت.

• يُنصح بتناول السلطات الصحية كسلطة البقلة والروكا وغيرها، فهي متوافرة بكثرة في المطبخ اللبناني.

• يُنصح باختيار الحمص بالطحينة والمتبّل بمعدل ملعقتين من دون زيت.

• ثمة مقبّلات مقلية كثيرة على المائدة اللبنانية كالمعجنات بأنواعها. من الأفضل عدم تناول أكثر من صنفين على أن يكونا مشويين إذا أمكن.

• من الأفضل الابتعاد عن اللحوم الغنية بالدهون والتركيز على صدر الدجاج والأسماك المشوية.

• يمكن تناول البطاطا المشوية بدلاً من تلك المقلية.

• يُنصح باستبدال الحلويات العربية بالفاكهة الطازجة المتوافرة مع ملعقة عسل. يمكن تناول التفاح أو الليمون.


في المطعم اليوناني

• في المطاعم اليونانية يجب عدم تناول العجين لأنه يكون أكثر سماكةً.

• يجب عدم اختيار اللحوم الغنية بالدهون، والتركيز على الدجاج.

• يجب تناول المقبلات الصحية تماماً كما في المطعم اللبناني.


في المطاعم التي تقدّم الأطعمة السريعة التحضير

• يمكن اختيار مطاعم تقدّم هذه الأطعمة بطريقة صحية أو خاصة للحمية من برغر وغيره إذ تحتوي على كمية أقل من الوحدات الحرارية وتشتمل على كميات أقل من الصلصة ومن دون بطاطا مقلية. عندها يمكن تناولها من دون مشكلة.

في المطعم الهندي

• يمكن الاستفادة من أطعمة صحية يقدّمها وتدخل في مكوناتها البهارات كالزنجبيل والفليفلة الحمراء، مما يساهم في خفض معدلات الكوليسترول. كما يُستخدم فيها البصل والثوم اللذان لهما فوائد جمّة كخفض خطر الإصابة بأمراض القلب.

• يجب الابتعاد عن الصلصات الغنية بالكريما.

• يجب التركيز على الأطعمة المشوية وتلك الغنية بالبندورة والمنكّهة بالبهارات.



نصيحة أولى: عند اختيار المطعم، يُنصح بذاك الذي يقدّم أنواعاً متعددة من المأكولات الصحية، خصوصاً المطاعم الحديثة التي تذكر في لائحة طعامها الأطعمة الصحية مع كمية الوحدات الحرارية والدهون فيها.

نصيحة ثانية: عند تناول الحلويات، ثمة حلويات دسمة لكن ما من ضرورة للحرمان في هذا اليوم المميز، فيمكن تناول كمية قليلة وليس قطعة حلوى كاملة، وفي حال تناول البوظة يمكن اختيار الـsorbet التي تحتوي على كمية أقل من الوحدات الحرارية. كما يمكن المشاركة في القطعة. وتبقى الفاكهة الاختيار الأفضل.

نصيحة ثالثة: يمكن التمتع بتناول الشوكولاته بمعدل 20 غراماً، شرط تناول النوع المرّ لأنه يحتوي على نِسب مرتفعة من مادة الكاكاو المفيدة للقلب والمضادة للأكسدة.

ما رأيك (1)

0

0

0

0

1