صدمة في الوسط الفني الخليجي- وفاة فنان كويتي شاب بشكل مفاجئ

سارة عبدو 13 March 2018

توفي بشكل مفاجئ فجر اليوم الثلاثاء، الفنان الكويتي الشاب عبدالله الباروني عن عمر يناهز 44 عاماً، فيما تداول ناشطون عبر مواقع التواصل أن أزمة قلبية تسبّبت بوفاته.

ورغم العمر الفني القصير للفنان الكويتي، إلا أنه خلّف وراءه إرثاً فنياً لا يستهان به. فقد ولد في الـ 9 من تشرين الاول/ أكتوبر 1973، وبدأ رحلة التمثيل عام 1997، وفي جعبته ما لا يقل عن 50 عملاً تلفزيونياً ومسرحياً.

ورغم شهرة الباروني، إلا أنه يعتبر نفسه فناناً "غير محظوظ" بحسب تصريحات سابقة له، مرجعاً سبب تأخر نجوميته مقارنة بأبناء جيله إلى حظه السيء، مؤكداً أن الفنانات اللواتي شاركنه بالأعمال الفنية صرن نجمات، لافتاً إلى أنه كان "وجه الخير" عليهن.

وحصد الباروني عام 2000 جائزة أفضل ممثل دور ثانٍ في "مهرجان الكويت المسرحي" عن مسرحية "صانع السفن"، إضافة إلى رصيد فني هائل.

وبدأ عبدالله رحلته الفنية في تسعينيات القرن الماضي، من خلال مسرحية "فري كويت"، أما في مجال الدراما فانطلقت بداياته عام 1998 من خلال مسلسل "زمان الإسكافي". وحقق شهرته من خلال دوره في مسلسل "الاختيار" عام 2000، وهو العام ذاته الذي شارك فيه بعدة أعمال فنية. ويعتبر رمضان العام الماضي من أبرز الأعوام الفنية في حياة عبدالله، إذ شارك في أكثر من 5 أعمال درامية.

وقبل إعلان وفاته لم يكن معروفاً عن الباروني إصابته بأي مرض، حيث كان هذه الأيام مشغولاً بالعمل على مسلسل "الخافي أعظم" المقرر عرضه في رمضان المقبل، إذ يجسد في العمل دور شاب في منتصف العمر يعيش العديد من التحولات الناتجة عن ظروف اجتماعية. ويجمع العمل الباروني بالنجمة هيا عبدالسلام والمخرج أحمد المقلة، فيما يشارك عدد كبير من نجوم الكويت في العمل.

ما رأيك (8)

2

4

0

2

0