مراد يلدرم وإيمان الباني...قصة حب تتوهج في كل مناسبة

17 April 2018

عادت قصة حب ملكة جمال المغرب إيمان الباني، وزوجها الممثل التركي مراد يلدرم إلى الواجهة، بعد انتشار صورة توثق مدى الحب الكبير الذي يجمع هذا الثنائي، وذلك خلال احتفال إيمان بعيد ميلاد زوجها على متن طائرة.
هدى أمين

وعلقت ملكة جمال المغرب على عيد ميلاد يلدرم عبر حسابها الخاص في "إنستغرام" قائلة: "اليوم.. هو يوم مميز وخاص جداً، يوم ولد توأم الروح والقلب. حدث في مثل هذا اليوم.. أن ولدت لتكون لي وأكون لك، كل عام وأنت زوجي وحبيبي وكل حياتي؛ كل عام وأنت بألف خير". وأرفقت إيمان عبارات الحب والغزل بصورة لهما وهو يقبلها على متن الطائرة، كعربون امتنان على المفاجأة السعيدة.

في المقابل، عبر الممثل الشهير عن سعادته الكبيرة بهذه المفاجأة، وعقب على الأمر عبر حسابه في "إنستغرام" وكتب منشوراً أرفقه بصورة تجمعه وزوجته إيمان، ليعبر عن شكره الكبير لها على المفاجأة السارة، وأنه يتمنى أن يكون أفضل مما تتمنى، موجهاً الشكر كذلك للخطوط الجوية التركية على المشاركة في عيد ميلاده.

وانطلقت قصة الحب التي جمعت الثنائي المغربي- التركي، من مدينة لندن خلال إحدى المناسبات الاجتماعية، حيث أعجب يلدرم بإيمان وشعر بالانجذاب لها منذ الوهلة الأولى، وأصبح شديد التعلق بها، ما دفعه إلى زيارات متكررة إلى لندن، الأمر الذي أشعل فتيل الحب بين الطرفين، ودفع الممثل التركي إلى إخبار إيمان بأن رئيس تركيا رجب طيب أردوغان سوف يقوم بطلب يدها من والدها.

مفاجأة لم تتوقعها ملكة جمال المغرب، وصرحت في عدد من المنابر الإعلامية، أنها لم تكن تتوقع أبدا أن يتم خطبتها من طرف رئيس تركيا شخصياً، وأن تصرفه النبيل شرف لها ولعائلتها، وينم عن تواضعه وأخلاقه الكريمة، "ولطف منه أن يقوم بخطبتي عبر تطبيق "فايس تايم" في اتصال مباشر مع والدي".

تصرف الرئيس التركي، رفع من عدد المنابر الإعلامية التي واكبت قصة الحب المغربية - التركية، التي انطلقت من لندن، مروراً بتركيا، حيث جرت مراسم الخطبة حسب الأصول التركية التقليدية، وأجري حفل الزفاف الأول يوم 25 من كانون الأول (ديسمبر) 2016، بمدينة إسطنبول، وشهد تغطية إعلامية كبيرة من طرف المنابر المحلية.

وبعد أقل من شهر واحد، أقيم حفل زفاف ثان حسب التقاليد المغربية، شهد حضور عدد من وجوه الفن المغربي، الذين شاركوا إيمان فرحتها، بينما تخلفت الوجوه الدرامية التركية وأصدقاء مراد يلدرم عن المجيء إلى المغرب لمشاركة صديقهم، واقتصر الحضور على تولجهان سايشمان.

ويعيش الثنائي في تركيا، ودائماً ما يشعلا وسائل التواصل الاجتماعي بصورهما في كل مناسبة عامة أو خاصة، وينجحان في خطف عدسات وسائل الإعلام أينما توجها، بفضل الانسجام الكبير الذي يبدو عليهما.

نقلاً عن "شبكة حياة الاجتماعية"

ما رأيك (0)

0

0

0

0

0