هجوم شرس على فنانة تونسية بسبب ما فعلته بصور ابنتها

القاهرة (لها) 12 July 2018

تعرضت الفنانة التونسية ساندي لسيل من الإنتقادات والهجوم من خلال حسابها الخاص على إنستغرام، بعد أن نشرت مجموعة من الصور من إحتفالها بعيد ميلاد ابنتها، وذلك بسبب قيامها بوضع "ايموشن" على وجه ابنتها في محاولة منها لإخفاء ملامحها.

وبدلًا من أن تحصل ساندي على تعليقات تهنئة وإعجاب، فوجئت بهجوم شديد عليها، بل واستقبل البعض تصرف ساندي بسخرية، مؤكدين أنه حتى افراد العائلة الملكية في إنجلترا لا يخفون ملامح أطفالهم، رغم أنهم اكثر عرضة للحسد.

كما طلب البعض الأخر من ساندي عدم نشر هذه الصور مادامت تخشى الحسد من جمهورها.

ساندي تجاهلت كل هذه التعليقات وفضلت إلتزام الصمت وعدم الرد.

ما رأيك (0)

0

0

0

0

0