راوية زنتوت: اتُّهمت بالعودة إلى المدرسة الانطباعية

كارولين بزي 15 سبتمبر 2018

راوية زنتوت (47 عاماً)، هي رسّامة لبنانية، متزوجة وأمّ لثلاثة أولاد. بدأت منذ حوالى 15 عاماً رسم لوحات ثلاثية الأبعاد باستخدام تقنية النقاط. بعد أن ذاع صيتها، رُشّحت راوية لجائزة The Global Art Awards، التي تُقام فعالياتها في إمارة دبي في أيلول/ سبتمبر، بفضل الدعم الذي تلقّته من زوجها وأولادها الذين يتابعون عملية التصويت عبر الإنترنت بطريقة حثيثة.

تقول راوية إن الأسلوب الذي تتبعه في الرسم هو الذي يميّز لوحاتها. ونظراً لإعجاب الجمهور بهذا النوع من اللوحات، امتهنت هذا الفن كعمل، وتوضح: “تعرّضت لانتقادات كثيرة بسبب الأسلوب الذي أتّبعه في الرسم، واتُّهمت بالعودة إلى المدرسة الانطباعية التي ينتمي إليها بول غوغان وبول سيزان... لكنني لم أكترث لكلامهم واتبعت شغفي بهذا الفن. من الجميل أن نشاهد في كل لوحة فناً حقيقياً، خصوصاً أن إنجاز اللوحة الواحدة يستغرق ثلاثة أسابيع”.

تشير راوية إلى أن لوحاتها تتناول مواضيع تهمّ الإنسان، وتحاول أن تمرّر رسائل من خلال أعمالها الفنية، وتقول: “بدأت بصرخة لنجدة الطبيعة، في محاولة مني لتوعية الناس بأهمية الحفاظ على الطبيعة من التلوث، ثم تأثرت بالتظاهرات التي حصلت في لبنان، فرسمت لوحة أثارت إعجاب رئيس الحكومة سعد الحريري فقدّمتها له. حتى أنني تلقيت دعماً من شخصيات في المملكة العربية السعودية، وأحضّر حالياً لرسم ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان”.

وتضيف راوية: “نظّمت عدداً من المعارض في لبنان والخارج، ولا سيما باريس ولندن، ومن خلال لوحاتي تعرّف العالم على الطبيعة الخلاّبة في لبنان. لكن كلّما رسمت لوحة، شعرت أن جهدي ذهب سدىً، لأفاجأ بنيلها إعجاب مرتادي المعارض”.

أما التقنية التي تستخدمها راوية في رسم لوحاتها فهي تقنية الأبعاد الثلاثة التي تعتمد على النقاط، أي لا يمكننا فهم مضمون اللوحة إلا بالوقوف بعيداً عنها. «فكل لوحة تتطلب 12 طبقة من الألوان، ويهمّني أن تعلّق لوحاتي على جدران المنازل حتى تشعر ربّات البيوت بمدى صدقيتها.»

وتلفت راوية إلى أنها فوجئت بترشيحها لجائزة عالمية بمشاركة 500 فنان من مختلف دول العالم، مؤكدةً أن المنافسة صعبة جداً ولكن الترشيح بحد ذاته جائزة، والجائزة بمثابة أوسكار. وتشير إلى أنها خصّصت لهذه المسابقة لوحة The eye of the Storm، كما سيتم اختيار عشرة فنانين بعد الانتهاء من التصويت عبر الانترنت للمشاركة في حفل توزيع الجوائز العالمي الذي سيُقام في دبي بحضور لجنة تحكيم ستختار أفضل فنان حول العالم، وإذا فازت راوية بالجائزة فستهديها لوطنها لبنان وكل العالم العربي.

ما رأيك (0)

0

0

0

0

0