تزوجها رغم تلقيها علاجاً لسرطان ثدي قاتل... وهذا ما حدث بعد أيام

07 أكتوبر 2018

عانت الفرنسية صوفي كوكلان من نوع خطر من سرطان الثدي في الـ29 من عمرها. وقد تم تشخيص المرض لديها فيما كانت تستعد للزواج من خطيبها أوريليان. 

وفور علمهما بذلك، بدأ العروسان بتسريع تحضيرات الزفاف بمساعدة بعض المتطوعين.

وقبل أيام من الموعد المنتظر قالت في حديث إلى قناة "فرانس 3": "أردنا أن نتزوج، وقد سارعنا إلى ذلك فور علمنا بما يتضمنه تقرير الأطباء".

كذلك روت صوفي تجربتها مع المرض الخبيث من خلال صفحتها على "فايسبوك" تحت عنوان "سرطاني، معركتي".

إلا أنها توفيت بعد أيام من زواجها. وأعلنت ذلك شقيقتها عبر صفحتها حيث كتبت: "عند الساعة 3:30 دقيقة صباحاً رحلت عنا صوفي. وكنا نقف إلى جانب سريرها... رحلت من دون ألم وبهدوء وبما يليق بقوتها".

يشار إلى أن الصفحة التي أنشأتها الشابة ما زالت ناشطة وتديرها شقيقتها. وقد أعلنت ذلك من خلال هذا المنشور: "نريد لهذه الصفحة التي أنشأتها شقيقتي أن تستمر، ربما على طريقتنا. لكن نريد للجميع أن يعلموا أن صوفي كانت مكافخة وأنها لم تستسلم رغم المرض".

وتابعت: "إذا سارت كل الأمور على ما يرام سنقوم بأمر لطالما حلمت به وسنفي بوعودنا. أشكر لكم دعمكم والرسائل التي تنشرونها والتي تجعل شقيقتي على قيد الحياة في أفكاركم وقلوبكم وليس في طي النسيان".

ما رأيك (38)

6

3

21

5

3