نجمات قلن "لا للبوتوكس"

كارين اليان ضاهر 11 أكتوبر 2018

يبدو البوتوكس من أبسط الحلول التجميلية التي يمكن اللجوء إليها اليوم، وقلائل هم الذين لم يلجأوا إليها لكثرة انتشارها، فكيف بالأحرى إذا كانت المسالة تعني المشاهير، الذين تتطلب إطلالاتهم الدائمة الظهور بطلة لا عيب فيها.

لكن تظهر المشكلة عندما تتم المبالغة في اللجوء إلى البوتوكس، بحيث يخفي أي تعابير في الوجه. وتزيد سوءاً لدى الممثلين والممثلات الذين يجدون أنفسهم عاجزين عن التعبير بملامحهم بسببه. في الواقع، ثمة نجمات رفضن البوتوكس بشكل تام وفضلن الحفاظ على ملامحهن الطبيعية والتقدم بالسن بطريقة طبيعية تزينها التجاعيد المرافقة.


بينيلوبي كروز Penelope Cruz
تبدو الممثلة الجذابة من عاشقات الجمال الطبيعي، إذ تؤكد أنها رأت جداتها في مراحل مختلفة من حياتهن وهن يتقدمن بالسن مع جمال لافت، حيث تخبر تجاعيدهن قصة حياتهن، لذلك اختارت الطريق نفسه وهذا الجمال الطبيعي، وفضلت أن تشعر بالإحساس نفسه فيما تتقدم بالسن بطريقة طبيعية.




إيمّا واتسون Emma Watson
تعتقد النجمة Emma Watson أن النجمات الناجحات يجب أن يحافظن على مظهر بشري طبيعي وان يحافظن على جمالهن الطبيعي وأن يشعرن بالثقة بالنفس.




كورتني كوكس Courtney Cox
تعترف انها لجأت إلى البوتوكس مرة، لكنها متأكدة من انها لن تعاود ذلك أبداً، خصوصاً أن تجربتها كانت سيئة مع هذه التقنية التجميلية، حيث شعرت بالعجز عن تحريك وجهها، حتى أنها كانت تحس وكأنها مسجونة داخل الجلد.




سلمى حايك Salma Hayek
تبدو النجمة المكسيكية حازمة بشأن اللجوء إلى التقنيات التجميلية، فتؤكد أنها لن تلجأ إلى عمليات التجميل ولا إلى البوتوكس. كما تعبر عن انزعاجها من فكرة وجود شابات في العشرينيات يلجأن إليها ظناً ان التجاعيد لن تظهر لديهن يوماً لذلك.




كاميرون دياز Cameron Diaz
على الرغم من أنها جربت البوتوكس بلمسات بسيطة لتتأكد من رغبتها في اللجوء إليه فعلاً، لكنها سرعان ما تاكدت أنها لا ترغب في أن تتحول بهذا الشكل بعد أن رأت التغيير المفاجىء في ملامحها بسببه. لذلك هي تفضل ظهور تجاعيدها بدلاً من أن ترى أنها لم تعد تشبه نفسها وتحولت إلى شخص آخر. كما تؤكد انها تحب تجاعيدها لاعتبارها تشير إلى أنها ابتسمت طوال أيام حياتها.



ما رأيك (1)

0

0

1

0

0