سرطان الثدي وغيره من السرطانات الأكثر قابلية للشفاء

11 أكتوبر 2018

بدلاً من أن يصبح اليأس هو الطريقة الأولى للتجاوب مع السرطان، بات التسلّح بالأمل والسعي إلى الشفاء ردة الفعل الطبيعية لكل من يصاب به. ثمة أنواع من السرطان الأكثر صعوبة والتي قد يكون من الصعب الشفاء منها، فيما هناك انواع أخرى يعرف عنها أنها أكثر قابلية للشفاء. علماً أنه طبياً يحدد الشفاء على اساس الشفاء من المرض والعيش أكثر من 5 سنوات.

-سرطان عنق الرحم: يعتبر من أكثر السرطانات القابلة للشفاء، خصوصاً بوجود الطرق الفاعلة للتشخيص المبكر والتي تسمح باكتشاف الخلايا السرطانية في مرحلة مبكرة، كما أن نموها البطيء يتيح فرص التصدي للمرض في مرحلة مبكرة.

-سرطان الثدي في المرحلتين صفر والأولى: حتى المرحلة الأولى من سرطان الثدي يكون حجم الورم صغيراً يقل عن سنتمترين، ما يتيح فرص المعالجة الفاعلة والعيش. أما معدل العيش عندها فهو 100 في المئة.

-سرطان الخصية: من الممكن معالجة سرطان الخصية في مرحلة مبكرة أو عندما لا يكون المرض قد انتشر إلى مواضع أخرى في الجسم. ففي هذه الحالة يتم اللجوء إلى الجراحة وقد تكون هناك حاجة إلى العلاج الكيميائي أو بالاشعة أو كليهما. يعالج هذا النوع من السرطان بفاعلية في أكثر من نسبة 95 في المئة من الحالات.

-سرطان البروستات: ينمو سرطان البروستات ببطء. أما معدل الشفاء والعيش فيه فيصل إلى 100 في المئة عند كشفه في مراحل مبكرة.

-الميلانوما: يعتبر من السرطانات القابلة للشفاء لسهولة كشفه في مرحلة مبكرة . إلا أنه في حال عدم كشفه في مرحلة مبكرة يعتبر من السرطانات القابلة للانتشار، فتزيد صعوبة معالجتها عندها.

ما رأيك (0)

0

0

0

0

0