بعد الانهيار – إليكم آخر ما كشف عن حالة سيلينا غوميز الصحية

08 نوفمبر 2018

ذكر موقع "تي إم زاد" المتخصص بأخبار المشاهير أن النجمة الأميركية سيلينا غوميز أنهت علاجها وغادرت المصح النفسي بعد دخولها إليه منذ مدة قصيرة.

يشار إلى أن النجمة الشابة (26 عاماً) عانت في ايلول/ سبتمبر الماضي من انهيار عصبي، ما أدى إلى نقلها مرتين إلى المستشفى.

وترافق ذلك مع معاناتها من انخفاض في عدد خلايا الدم البيضاء لديها بشكل كبير. وهو ما أعاده الأطباء إلى خضوعها لعملية زرع كلية في وقت سابق.

ويشار إلى أن سيلينا خرجت مؤخراً عن صمتها وكشفت أنّ ما حصل معها يرتبط بالضغوط النفسية والمتاعب التي تعرّضت لها خلال الفترة الماضية بسبب حبيبها السابق جاستن بيبر.

وهو ما دفع الأخير إلى الرد، حيث أعرب عن حزنه الشديد وأسفه لما تعيشه غوميز. وأشار إلى أنّهما توقّفا عن التعامل معاً منذ فترة طويلة، لكنّه لا يزال يتابع كل أخبارها.


ما رأيك (8)

2

0

2

2

2