حاربي التوتر كل أيام الأسبوع

جولي صليبا 16 ديسمبر 2018

تلاحظين غالباً أن توتر يوم الاثنين مختلف عن توتر يوم الجمعة... إذا أردت البقاء دوماً في قمة النشاط والحيوية والفاعلية، اعتمدي برنامجنا المحارب للتوتر.


الاثنين

لقد بدأ الأسبوع وتشعرين أنك في قمة النشاط. لكن لا داعي للعمل 14 ساعة يومياً إذا كنت تشعرين بالنشاط والحيوية وإلا ستجدين نفسك فريسة التوتر والإرهاق بعد يومين.

إذا كنت تملكين الوقت، امنحي نفسك استراحة أثناء فترة الغداء وأيقظي جسمك بممارسة تمرين رياضي ناعم. جربي التمدد أو اليوغا أو أية رياضة أخرى مرخية للعضلات وطاردة للتعب.
وإذا كنت لا تملكين الوقت، لا شيء أفضل من الوجبة الخفيفة لاستعادة القوة والنشاط. تناولي البسكويت الغني بالألياف والمغنزيوم للقضاء على الجوع واشربي شاي البابونج الملطف والمهدئ للأعصاب.

الثلاثاء
إذا بدأت تشعرين بالتوتر نتيجة الضغوط الكثيرة في العمل، ثمة حل واحد أمامك: إفراغ التوتر الذي في داخلك. إنها طريقة مثالية للحفاظ على برودة الأعصاب.
إذا كنت تملكين الوقت، توجهي إلى النادي الرياضي لأخذ دروس في الملاكمة أو الكونغ فو أو التايكواندو. فالرياضات القتالية تتيح لك توجيه طاقتك بطريقة صحيحة وتعلّمك السيطرة على عواطفك.
وإذا كنت لا تملكين الوقت، جربي التدليك الصيني الذاتي أثناء تواجدك في السيارة أو الباص أو وسائل النقل العام. سطّحي يديك وافركي الجهة الداخلية لذراعيك، من الرقبة وصولاً إلى أطراف الأصابع. كرري الفرك خمس مرات متتالية جيئة وذهاباً لتنشيط الطاقة داخل جسمك.

الأربعاء
عليك تدريس الأولاد، وابتياع الحاجيات، وإنجاز الأعمال المنزلية وإتمام الواجبات المهنية... ليس الوقت مناسباً إذاً للاستسلام. لكن هذا لا يعني عدم أخذ استراحة للشعور بالاسترخاء واسترداد الطاقة.
إذا كنت تملكين الوقت، توجهي إلى مركز التجميل ودللي نفسك بجلسة لتدليك القدمين. إنه أمر ضروري لتنشيط الدورة الدموية، وإرخاء التوتر في الظهر، وتحفيز الجسم للتخلص من سمومه. وخلال ساعة واحدة، يعود التوازن إلى طاقتك وتصبحين مسلّحة ضد التوتر.
لكن إذا كنت لا تملكين الوقت للتوجه إلى مركز التجميل، استمتعي بحمام دافئ في نهاية النهار. أمكثي لمدة 10 دقائق في مغطس مليء بالمياه الفاترة الممزوجة بالزيوت العطرية (مثل زيوت البرتقال والخزامى والبرغموت) وسوف تشعرين بعدها أنك استعدت طاقتك وأصبحت أكثر استرخاء.

الخميس
تشعرين بتوتر كبير وضعف قوي في منتصف الأسبوع. لقد حان الوقت إذاً لاستعادة الطاقة والحيوية. إذا كنت تملكين الوقت، تناولي كوكتيلاً من الفاكهة الطازجة الغنية بالفيتامين C والمعادن. امزجي مثلاً حبة كيوي وموزة واحدة مع 150 مل من عصير البرتقال الطازج. ولتعزيز فاعلية هذا المشروب، يمكنك تناوله مع مكملات غذائية منشطة للطاقة.
وإذا كنت لا تملكين الوقت لإعداد هذا الكوكتيل في استراحة الغداء، ضعي يديك تحت صنبور الماء ودعي الماء البارد يسيل على الجهة الداخلية لمعصميك لبضعة دقائق. من شأن ذلك تحفيز الدورة الدموية المجهرية.

الجمعة
صحيح أن نهاية الأسبوع أصبحت وشيكة جداً، لكن هذا ليس سبباً للاستسلام وإيقاف كل الجهود.

لا تفكري أبداً في إنجاز الأعمال التي لديك على عجل ولا تحاولي تأجيلها للأسبوع المقبل. فإذا أردت الانطلاق بنشاط وحيوية في الأسبوع المقبل، عليك إنجاز واجبات اليوم الآن. حددي أولوياتك وباشري في إنجاز الأكثر أهمية وإلحاحاً. وكلما أنهيت عملاً ما، دوّني ذلك بالخط العريض أمامك. فهذا يعطيك زخماً كبيراً ويعزز معنوياتك ويجعلك أكثر اندفاعاً لإنجاز ما تبقى. يمكنك الاستماع إلى الموسيقى المفضلة لديك أثناء إنجاز الأعمال حتى تشعري بالاسترخاء.
وإذا كنت لا تملكين الوقت وأردت التخلص من همومك بلمح البصر، ما عليك سوى حل شبكة للكلمات المتقاطعة أو شبكة سودوكو لنسيان همومك لمدة 15 دقيقة على الأقل.

ما رأيك (5)

1

1

1

1

1