ميلانيا ترامب تُرغَم على التخلي عن شعرها الأشقر بعد أيام من صبغه... لن تتصوروا السبب

21 ديسمبر 2018

بعدما ظهرت مؤخراً بشعر باللون الأشقر، فوجئ متابعو سيدة أميركا الأولى ميلانيا ترامب باستعادتها شعرها البني مجدداً وبعد مرور مدة قصيرة جداً على تغييره.

وكشف مزينها الخاص مردشاي ألفوف في حديث إلى موقع refinery29 أن سبب هذا التغيير السريع سياسي.

وقال إن ميلانيا ترامب ليست نجمة، بل سيدة تهتم بالشأن العام والسياسي في بلدها. وأضاف: "كسيدة أولى ينظر إليها الجميع على أنها أم عامة ومن الضروري أن تحافظ على مظهر يساعد على التعرف عليها بسهولة. فالأولاد لا يحبون أن يتغير أهلهم".

ويذكر أن ميلانيا التي اعتمدت لون الشعر البني لسنوات طويلة أضافت إليه مؤخراً صبغة مشرقة بلون الكراميل. إلا أنها لم تحافظ على اللوك الجديد إلا لمدة 3 أيام فقط.

ويشار إلى أن لون الكاراميل للشعر من أبرز صيحات موسم خريف وشتاء 2018 – 2019. وتضاف إليه ألوان أخرى مثل الأشقر البلاتيني والذهبي، النحاسي الناعم، الكستنائي البراق والداكن والنحاسي، الأكاجو المضيء، الأشقر القريب من الأبيض، بني الشوكولاته إضافة إلى الخصلات البنفسجية.

ما رأيك (6)

2

1

1

1

1