BEST ROLE MODELS 2018 كلودين عون وإليسا ونادين لبكي طبعن عام 2018 بإنجازاتهنّ وحكايات نجاحهنّ

05 يناير 2019

كثيرة هي حكايات النساء الملهمة التي روتها «لها» في الـ 2018، إلّا أنّ 3 شخصيات برزت وتميّزت هذا العام كلٌّ في مجالها؛ المخرجة نادين لبكي، النجمة إليسا ورئيسة المجلس الأعلى لمنظمة المرأة العربية كلودين عون روكز.


كلودين عون روكز:

«القوة الناعمة» والمؤثّرة في قضايا المرأة

لشهر آذار/مارس، شهر المرأة، حصة كبيرة في اللقاءات والحوارات والتحقيقات لتسليط الضوء على إنجازات النساء العربيّات الناجحات في مجالات شتّى، بهدف تمكين المرأة وحضّها على المطالبة بتغيير القوانين المجحفة بحقّها، ورفع الصوت حتى تحقيق المساواة الكاملة. كلودين عون روكز شخصيةٌ نسائية لبنانية تركت أثراً في المحافل النسائية العربيّة، وأصبحت اليوم رئيسة المجلس الأعلى لمنظمة المرأة العربية، ويُعوَّل عليها لتحقيق المزيد من المكتسبات لمصلحة المرأة. وتقول كلودين: «هناك طريق طويل يجب أن تسلكه المرأة قبل أن تصل إلى المساواة الكاملة في العمل السياسي. من هنا أهمية الكوتا في المجتمعات الذكورية التي لا تعترف بدور للمرأة، لتغيير النظرة الدونية العامّة الى النساء، وإعطائهن فرصة لإثبات قدراتهنّ وفاعليتهنّ في الحياة السياسية والبرلمانية، مع الإشارة إلى أن الكوتا التي نطالب بها مرحلية وليست نهائية. الانتخابات البلدية هي فرصة للمرأة اللبنانية كي تحقّق ذاتها في العمل العام». تُوصَف كلودين بـ«القوة الناعمة»، وهي تقول عن ذلك: «أنا لستُ امرأة ضعيفة، ومعروف عنّي أنني أحبّذ التواصل المباشر بأسلوب محترم وراقٍ وشفاف، حتى مع الخصوم. لا أحبّذ الأحكام المُسبقة على الأشخاص، ولا الاستماع الى نقّالي الكلام في غياب الأشخاص».

نادين لبكي:

نقلت قضية معاناة الأطفال العرب إلى العالمية

اختيارنا للمخرجة اللبنانية نادين لبكي كإحدى الشخصيات النسائية المؤثرة في عام 2018، جاء بعد نيل فيلمها «كفرناحوم» جائزة لجنة التحكيم في مهرجان كان السينمائي وترشّحه لنيل جائزة الأوسكار عن أفضل فيلم أجنبي، وهو الفيلم الذي روت فيه لبكي معاناة الأطفال مكتومي القيد، واستغرق تصويره أكثر من 520 ساعة، سلّطت فيها الضوء على أزمة أطفال الشوارع. وتقول لبكي: «الهدف من الفيلم هو أن يُحدث صدمة لدى الناس، وكان من الضروري أن أركّز على هذه القضية وأهتم بتصوير أدق تفاصيلها لكي تُحدث ردود فعل عند جمهور المشاهدين. لم أصوّر فيلم «كفرناحوم» بهدف تقديم عمل جديد فقط، بل سعيت من خلاله إلى فتح نقاش جاد وإيجاد حلول». والمميز في هذا الفيلم أنّها وجدت بطله الطفل «زين» في الشارع، وتقبّلت عائلته الفكرة ووافقت فوراً على أن يشارك في الفيلم، وقد عبّرت نادين عن سعادتها لالتحاق زين بالمدرسة بعدما سافر مع عائلته إلى النروج.

إليسا:

أمثولةٌ في مواجهة سرطان الثدي

لم يمضِ شهر تشرين الأول/ أكتوبر، المخصّص للتوعية حول مرض سرطان الثدي، من دون التوقّف عند شجاعة وجرأة النجمة اللبنانية إليسا، التي خرجت من خلال فيديوكليب أغنية «إلى كلّ اللي بيحبوني» لتعلن إصابتها بمرض سرطان الثدي وشفائها منه بعد رحلة علاج دقيقة. وفي سياق حوارها الخاص مع «لها» تقول إليسا إنّها أرادت أن تكسر الخوف من «هيداك المرض» فيعلم الجميع أن الطبّ تقدّم ولم يعد الشفاء من السرطان مستحيلاً إذا اكتشفناه باكراً. وروت إليسا تفاصيل دقيقة من حالتها النفسية والصحية خلال فترة العلاج بكلّ شجاعة وصراحة، لتكون أمثولةً للنساء العربيات وتحضّهن على الكشف المبكر ومواجهة المرض. وتُضيف إليسا: «الوضع النفسي هو أصعب ما واجهته في مسيرتي العلاجية. أذكر أن الأرض توقفت عن الدوران لحظة قال لي الطبيب: إليسا أنتِ مصابة بمرض السرطان! بالنسبة إليّ، انتهى العالم عندما لفظ الطبيب تلك الكلمات... كثيرون الى الآن يطلقون اسم «هيداك المرض» على مرض السرطان كي لا يسمّوه باسمه. الخوف من السرطان كان ولم يزل كبيراً... اسمه كفيل بأن يزرع فيك الذعر. اسمه يعني للكثيرين الموت المحتّم، في وقت بات فيه الطبّ المتقدّم يضمن الشفاء التام. وهذا ما أريد أن أضمّنه في رسالتي، وهذا هو هدفي من الإعلان عن مرضي. التوعية ثم التوعية ثم التوعية».






ما رأيك (0)

0

0

0

0

0