شاهيناز: الاهتمام بإطلالاتي بعد خلع الحجاب لا يزعجني

القاهرة – “لها” 12 يناير 2019
تؤكد أنها لا تعارض دخول ابنها مجال الفن، على الرغم من وصفها الفن بمهنة المتاعب والضغوط والمشاكل، وتعترف بحرصها الدائم على استشارة زوجها في اختياراتها الفنية، ليس لأنه شريك حياتها فقط، بل لكونه ملحناً أيضاً. المطربة شاهيناز تكشف لـ “لها” عن الكثير من تفاصيل حياتها الخاصة، وتتحدث عن عيوبها، وأسعد أيامها، وأفضل قراراتها، وعلاقتها بالموضة والرياضة والسوشيال ميديا، والمهنة التي كان من الممكن أن تمارسها لو لم تكن فنانة.


- ما هو أسعد يوم في حياتك؟

ما من يوم في حياتي يمكن أن أصفه بالأسعد أو الأسوأ، فلكل يوم لحظاته السعيدة ومواقفه السخيفة المحزنة، لكنني في المجمل أعيش أيامي وأنا أنعم بصحة جيدة وأحقق إنجازات في عملي ولا أقوم بأي فعل يُغضب ربّي.

- ما العيب الذي لا تتحملينه؟

هناك عيبان لا أستطيع تحمّلهما، وهما تقييد حريتي وعدم الوضوح، فلا يمكنني التعامل مع أشخاص يعانون من هذه العيوب، وأرفض محاولة أي شخص تقييد حريتي أو التحدث معي بأسلوب غامض.

- ما هو روتينك اليومي؟

بعيداً من الحفلات أو الأيام التي أذهب فيها الى الاستديو، أميل للبقاء في المنزل مع ابني وزوجي، وقبل الزواج كنت أفضّل الجلوس بمفردي في غرفتي في بيت أهلي، ولكن أرغب أحياناً في الخروج والتسوّق مع ابني.

- لو لم تكوني فنانة لكنت...

مصمّمة أزياء، فأنا أحب تنسيق الألوان والملابس وأحرص على متابعة كل ما هو جديد في عالم الموضة.

- أيهما الأقرب إليك: الكلاسيك أم الكاجوال؟

أميل إلى ارتداء الملابس الكاجوال لأنها تُشعرني بالراحة، ولكن في المناسبات أضطر إلى ارتداء الملابس الكلاسيكية، علماً أنني لا ألبس إلا ما يليق بي، سواء كاجوال أو كلاسيك أو فساتين مناسبة لسهرة أو حفلة زفاف.

- هل يزعجك تركيز البعض على إطلالاتك بعد خلع الحجاب؟

أرى أن ذلك لا علاقة له بالحجاب إطلاقاً، لكن الصحافة والسوشيال ميديا أصبحت تهتم أخيراً بمتابعة إطلالات الفنانات بشكل عام.

- كيف تسير علاقتك بالرياضة؟

أمارس رياضة المشي وأحياناً الجري، وهذه الرياضة تفيد ليس جسمي فقط، بل تساعدني على التخلص من الطاقة السلبية والضغوط النفسية التي أعانيها.

- هل تتبعين حمية غذائية معينة؟

ليس دائماً، بل من وقت لآخر، خصوصاً حين ألحظ زيادة في وزني، فأحرم نفسي من بعض الأطعمة، وأقلّص الكمية في أي وجبة أتناولها.

- ماذا تعلمت من أهلك؟

التعامل مع الجميع بإنسانية وتواضع ورحمة، وهذه المبادئ فادتني كثيراً في الحياة، وجعلتني امرأة متزنة في تعاملي مع الآخرين.

- ما العيب الذي تسعين للتخلص منه في شخصيتك؟

العصبية الزائدة.

- هل توافقين على دخول ابنك مجال الفن؟

بالطبع... إذا كان يرغب في دخول عالم الفن فلمَ أمنعه! ولكنني في الوقت نفسه سأنصحه بمزاولة عمل آخر إلى جانب الفن، حرصاً على مستقبله في حال لم يستمر في الفن.

- هل تعنين أن مجال الفن غير مضمون؟

هذا صحيح، وأكثر من ذلك هو مليء بالضغوط والمشاكل، وليس كل شخص قادراً على مواجهتها أو التعامل معها.

- في أي فترة في حياتك تعرضت أكثر للضغوط؟

أتعرض للضغوط باستمرار وذلك بسبب رغبتي الدائمة في تحقيق النجاح، فكلما زادت رغبة الشخص في تحقيق النجاح، شعر بالضغوط وواجهته المشاكل.

- ما أفضل قرار اتخذته في حياتك؟

كل قرار اتخذته بملء إرادتي وبدون أي ضغوط، هو قرار جيد بالنسبة إليّ، مهما كانت نتائجه.

- هل تحرصين على استشارة زوجك في اختياراتك الفنية؟

نعم... وهذا ليس لأنه زوجي فقط، بل لكونه ملحناً ويملك خبرة طويلة في هذا المجال. هو يساعدني كثيراً في اتخاذ القرارات المناسبة.

- يقال إن العلاقة الزوجية بين طرفين يعملان في الفن تتّسم بالمشاكل والضغوط؟

لا علاقة لذلك بالفن أو بأيٍ من مجالات العمل، فكل علاقة زوجية وكل بيت لا يخلوان من المشاكل، وهذا أمر طبيعي ويحدث في المجتمعات كافة، وليس حكراً على الأزواج النجوم فقط.

- ما هو البلد الذي تفضّلين السفر إليه؟

الأردن، حين زرته أحببت شوارعه وشعبه وعاداته وتقاليده.

- متى لا تسامحين؟

اعتدت على مسامحة كل من يسيء إليّ، ولكنني تغيرت اليوم بكل تأكيد.

- كيف تسير علاقتك بالسوشيال ميديا؟

أميل إلى استخدام موقع “فايسبوك”، أما حساباتي على “تويتر” و”إنستغرام” فيديرها فريق عملي.

- ماذا عن مشاريعك الفنية الجديدة؟

بدأت التحضيرات الخاصة بميني ألبوم، من المقرر أن أتعاون من خلاله مع عدد كبير من الشعراء والملحنين، ولكنني لم أحدد بعد موعداً لطرحه لأننا ما زلنا في صدد التحضير له.



ما رأيك (0)

0

0

0

0

0