بعد وفاة شقيقه.. أزمة جديدة تلاحق محمد فؤاد وتضطره للردّ

القاهرة (لها) 12 يناير 2019


نشر الفنان محمد فؤاد عبر صفحته الرسمية بموقع "فايسبوك" بياناً ينفي فيه ما ادعته شركة "قنوات" من أنها تملك حق احتكار ألبومه الجديد الذي ينوي طرحه الفترة القادمة.

وجاء في البيان: "ينفي الفنان محمد فؤاد بصفته وشخصه جملة وتفصيلاً ما تدعيه كذباً شركة قنوات عبر بيان لها على المواقع الإلكترونية وعبر الصحافة بأن بينها وبينه عقدا مباشرا أو أي اتفاقات ملزمة له أو أي عقد احتكار أو حصوله على أي مبالغ مالية منها أو خلافه وقيامها بوهم الجميع بأنها كما لو كانت متعاقدة معه وهذا ما ينفيه الفنان محمد فؤاد".

وأضاف: "يحذر فؤاد الشركة المذكورة، من استمرارها في أي من شاكلة هذه الادعاءات والأكاذيب كما يحتفظ بحقه القانوني في كل ما ورد على لسان الشركة وممثلها القانوني والتي على أثرها تكبد فؤاد خسائر فادحة ممثلة في تعطيل مسيرته الفنية كما أصابته بأضرار مادية ومعنوية بالغة وسيقوم على أثر ذلك باتخاذ جميع الإجراءات القانونيه تجاه ذلك الادعاء".

وتابع البيان "سيعلن النجم المصري للجميع اسم الشركة التي تمتلك حقوق تسويق وتوزيع واستغلال ألبومه القادم قريبا ً جدا".

وكانت شركة "قنوات" المتخصصة في خدمات الاتصالات، قررت تحذير جميع الشركات الأخرى، المتخصصة في نفس المجال، من التعاون مع فؤاد وألبومه الغنائي الجديد.

وجاء القرار بإرسال إنذار رسمي من المحامي الخاص بالشركة إلى شركة "هاي فديلتي" المسؤولة عن "الفؤش" وإدارة أعماله، بضرورة تسليم الألبوم المتفق عليه منذ عام 2012، الذي كان المقرر طرحه مؤخرًا ولكنه امتنع عن تسليمه لهم.

وكان فؤاد قد قرر أن يطرح ألبومه الجديد "سلام" مع أعياد رأس السنة، بعد غياب دام أكثر من ثماني سنوات عن طرح ألبومات جديدة منذ ألبومه الأخير "بين إيديك" عام 2012، إلا أنه لأسباب فنية قرر تأجيل طرحه لوقت آخر.


ما رأيك (0)

0

0

0

0

0