مَن الإعلامية التي طردت من عملها بسبب تسريحة شعرها؟

18 يناير 2019

أعلنت محطةWJTV الأميركية طرد بريتاني نوبل التي كانت تعمل لديها كمذيعة أخبار.

وفي التفاصيل، بحسب تقرير لصحيفة "دايلي ميل"، أن السبب هو رفض الأخيرة ذات الأصول الأفريقية اعتماد تسريحة الشعر التي فرضتها مديرة القناة.

وأشار التقرير إلى أن بريتاني تقدمت بشكوى ضد المديرة التي أرغمتها على الالتزام بتسريحة الشعر الأملس.

وأضاف أنها، وبعد ولادة طفلها، حصلت من مديرها السابق على الإذن باعتماد شكل شعرها الطبيعي أي المجعد. وهو ما وافق عليه الأخير قبل أن تتم إقالته من منصبه. إلا أن مديرة القناة البديلة استدعتها بعد مرور شهر وفرضت عليها اعتماد الشعر الأملس، مشيرة إلى أن المجعد غير مهني وأنه يشبه اعتمار قبعة رياضية في حفل رسمي.

وذكر التقرير أن المذيعة رفضت ذلك ما دفع المديرة إلى طردها. وقد أوضحت ما حدث معها في تعليق نشرته على حسابها على "إنستغرام".

وتعاطف معها عدد كبير جداً من المتابعين. واعتبر كثير من هؤلاء أن الإجراء الذي أخذ ضدها غير عادل.

ما رأيك (1)

0

0

1

0

0