«كشجرة تستدلّ بالضوء» ديوان جديد للأديب السوداني عادل سعد يوسف

القاهرة – طارق الطاهر 03 فبراير 2019

صدر عن هيئة الكتاب، ضمن سلسلة «الإبداع العربي» التي يرأس تحريرها الشاعر سمير درويش، ديوان «كشجرة تستدلّ

يقع الديوان في 116 صفحة، وهو يستند الى عمق المكان والتاريخ والذاكرة والموروث الوجداني، وتشتبك فيه العلاقة الإنسانية بمحيطها الاجتماعي، فاتحةً المجال للرموز التي تشكّل تاريخ المحبّة الخاصة بين إنسانين أنجزا الحياة بشغف ومضيا في دروبها المتشعبة حتى نهايتها، وتنفتح على الكونية العظيمة من خلال تاريخهما الشخصي.

في هذا الديوان، حاول الشاعر استثمار الحركة التشكيلية في إضاءة الصور المشهدية عبر جماليتها اللغوية البسيطة، مجازية اللغة والتصوير الشعري، واستند إلى تيمة الحكي كأحد الإنجازات السردية التي احتفت بها قصيدة النثر، كما حاول طرح مناخ مغاير يرتكز على خصوصية الأمكنة بوصفها الينابيع الحارّة والمتدفقة بالحياة، وبالانفجارات اللغوية.

ومن أجواء الديوان: «خطوة قبل خطوة / في الصيف اللاسع / كنظرة جارنا بوحدته الكسولة / في الشمس التي تسدل تنورتها القصيرة / في الأرصفة / عند بائع الفطائر / بائع الفطائر / الذي يسكب قليلاً من البهار الحرّيف / وكثيراً من ابتسامته الخبيثة / على شطيرتك / احتفى بك / كلؤلؤة تزدهي بانثناءتك الطيفية / كنهار يسند ركبتيه على أفلاك أنفاسك / كالحياة التي تجيء/ كوردة جمعت السهول على أضلاعها / احتفى بك».

ومن الأعمال الروائية التي أصدرها عادل سعد يوسف، رواية «أتبرا... خاصرة النهار»، التي حاز عنها جائزة الطيب صالح للإبداع الروائي. ومن دواوينه الشعرية، قصيدة بعنوان «سفر الموت...حالات حامل التابوت»، إضافة الى كتاب «الأتبراوية كهرمان الحِجَاج الأنيق».


ما رأيك (0)

0

0

0

0

0