الأبيض لبداية جديدة

فاديا فهد 06 فبراير 2019

الأبيض لون السلام... والإستسلام للأيام بحلوها ومرّها، لون الثلج يغطّي قريتي برداء جميل، ويخفي تحته كلّ تشوّه صنعته المدنيّة. لون البريق الآسر يشعّ من عينيّ طفل ومن ضحكته الصباحية. لون زهر اللوز في بستان جدّتي المتفتّح ربيعاً. وهو أيضاً لون الحبّ البريء أيام المراهقة الجميلة... الأبيض هو مجموع كلّ الألوان في الطيف المرئي ولون سرداب النور في السفر الأخير. صفحة جديدة وحياة أخرى لأولئك الذين أنهكتهم الحياة بأعوامها المتكاثفة الثقيلة. ورقة بيضاء نكتب عليها كلّ ما نشاء: نعبّر، نحزن، نفرح، نثور وننطفئ عند النقطة الأخيرة. الأبيض امتداد الأفق في عينيك عندما تغمضهما على حلم أثيري، خط رفيع يفصل الأسود الواهم بدقّة لامتناهية. الأبيض لون البدايات... فهلّموا الى الأبيض.

نسائم

أجدُني معلّقة بكلماتك،

بضحكة بريئة تطلقها متكسّرة

من حزن دفين وألم،

ثم ترُفقها بباقة زهر برّية،

بحلم جميل ترويه لي

عن غد أجمل، ذات صباح موعود.

ما رأيك (0)

0

0

0

0

0