أمينة مغربي: مقارنتي مع أختي ميساء لا تزعجني، لا أرى أنني جريئة

القاهرة – نيرمين زكي 10 فبراير 2019
تقول إن مقارنتها بشقيقتها ميساء مغربي لا تزعجها، وتؤكد أنها تستشيرها في كل خطوة فنية تتخذها لثقتها الكبيرة في خبرتها ووجهة نظرها. في هذا الحوار، تكشف الفنانة أمينة مغربي عن كيفية دخولها مجال الفن وإتقانها اللهجة المصرية، وتتحدّث عن دور شقيقتها في مسيرتها المهنية، والنجوم المغاربة الذين تحب متابعة أعمالهم، كما تتكلم عن علاقتها بالموضة، وسرّ رشاقتها، وروتين حياتها اليومي، وموقفها من الزواج، والمواصفات التي تحلم بتوافرها في شريك حياتها، والعيوب التي لا تطيقها في الرجل.


- كيف كانت بدايتك الفنية؟

بصراحة، لم أكن أخطط للدخول الى عالم الفن، وكان التمثيل مجرد هواية، حيث كنت أعمل في مجالات عدة كالتسويق والاتصالات وإدارة الأعمال والتجارة، لكن بالصدفة علمت أن صنّاع مسلسل «كريمة»، وهو عمل درامي عربي، يبحثون عن وجه جديد، فخضعت لاختبار في التمثيل ونجحت فيه، وكان هذا المسلسل باكورة أعمالي الفنية، كما لم أتوقع الاستمرار في مجال الفن، لكن حدث العكس وبدأت العروض تنهال عليَّ، ومن أبرز المسلسلات التي شاركت فيها «أمر واقع» و«نسر الصعيد» و«أصعب قرار».

- ومن شجّعك على التمثيل؟

لا أنكر أنني كنت خائفة من العمل في مجال الفن، لكن شقيقتي ميساء مغربي شجّعتني وقدّمت لي الدعم لأخوض غمار التمثيل بكل ثقة في النفس.

- عملت لسنوات طويلة في مجال التسويق وإدارة الأعمال، هل أفادك ذلك في التمثيل؟

نعم، فالعمل في التسويق والتجارة بشكل عام، جعل مني إنسانة تحترم المواعيد، وتهتم بالتفاصيل، كما أصبحت أدرك أهمية العمل بروح الفريق وأحترم قوانين العمل، وقادرة على التعامل مع أي شخص مهما كانت طباعنا مختلفة.

- هل من نجم مصري معين ترغبين العمل معه؟

أرغب في العمل مع جميع نجوم مصر، سواء من جيل النجوم الكبار أو جيل الشباب، لكن أتمنى التعاون مع النجم عادل إمام في أقرب فرصة، ذلك أن العمل معه يشكّل إضافة الى أي فنان مبتدئ، فـ«الزعيم» في رأيي من أهم النجوم العرب وصاحب مدرسة فنية خاصة.

- من هو مثلك الأعلى في التمثيل؟

عملي في مجال التسويق علّمني أمراً مهماً، وهو أن أتّخذ من كل شخص ناجح ومميز في مجاله مثلاً أعلى لي، وأقتدي به. أما في ما يخص مجال التمثيل، فهناك ثلاث نجمات أعتبرهن مثالي الأعلى، وهنّ أوبرا وينفري وجوليا روبرتس وميريل ستريب، فأنا أتابع أعمالهن باستمرار، ولا أملّ من تسقّط أخبارهن.

- هل تحرصين على استشارة شقيقتك ميساء مغربي في العروض الفنية التي تتلقينها؟

ميساء هي أول شخص أستشيره في العروض الفنية التي أتلقّاها، لأنها ببساطة تمتلك خبرة طويلة في الفن، ولها وجهة نظر أشمل وأعمق من وجهة نظري، كما أنها تنصحني بما يعود عليّ بالنفع، ولا تجاملني أبداً، بل كل ما يهمّها هو نجاحي وتقدّمي خطوة الى الأمام.

- يصرّ البعض على عقد مقارنة بينك وبين أختك ميساء، فهل يزعجك ذلك؟

بالعكس، أرى أن مقارنتي بأختي أمر طبيعي، لأننا نعمل في المجال نفسه، وأؤكد أن هذا لا يزعجني أبداً، فمن المنطقي أن يبحث الإعلام عن المقارنة بين الفنانين لجمع مواد صحافية، وأنا أتفهّم طبيعة عملهم.

- هل ترين أن جمال الفنانة وأناقتها يلعبان دوراً في نجاحها الفني؟

لا يمكن أحداً أن ينكر هذا الأمر، لكن في الوقت نفسه لا يصح الارتكاز على جمال الفنانة أو وسامة الفنان، فهما في رأيي مجرد عوامل مساعِدة، وسر النجاح يكمن في الموهبة والقبول والكاريزما والاجتهاد.

- هل من خطوط حمر لا يمكن أن تتجاوزيها في الفن؟

أؤمن بفكرة الخطوط الحمر والحدود، لأن نشأتي فرضت عليَّ التفكير بأسلوب معين، ولن أسمح لعملي في مجال الفن بأن يدفعني لتجاوز هذه الحدود. كما احترم العادات والتقاليد العربية، ولا يمكن أن أشارك في عمل فني يخدش حياء المشاهد، أو أقدّم مشهداً تمثيلياً يتنافى مع مبادئي وطريقة تفكيري.

- أتقنت اللهجة المصرية في فترة زمنية قصيرة، كيف نجحت في ذلك؟

لم أواجه صعوبة في إتقان اللهجة المصرية، لأنني أُحبّ الفن المصري منذ طفولتي، وتربيت على مشاهدة أفلام الزمن الجميل، ونجحت من خلالها في التحدّث باللهجة المصرية بطلاقة ومن دون مواجهة أي مشاكل أو صعاب.

- في رأيك، ما أهمّ المشاكل التي تواجه المرأة العربية؟

أعتقد أن أكبر مشكلة تواجه النساء عموماً، هي صعوبة دمجهن في سوق العمل في مختلف المجالات، وحرمانهن من المراكز القيادية.

- كيف تحافظين على رشاقتك؟

أحافظ على رشاقتي من خلال ممارسة الرياضة بانتظام، والخضوع لنظام غذائي متوازن، والنوم الكافي لسبع أو ثماني ساعات.

- هل تتابعين أحدث صيحات الموضة؟

علاقتي بالموضة جيدة، وأحرص على متابعة آخر صيحاتها، غير أنني لا أحب الملابس الجريئة، وأختار من الموضة ما يناسب شخصيتي ويليق بي.

- هل صحيح أنك تؤجّلين خطوة الزواج من أجل التفرّغ للفن؟

هذا الكلام غير صحيح، لأنني أؤمن بأن الزواج قسمة ونصيب، وسبب عدم زواجي الى الآن هو أنني لم ألتقِ الرجل الذي يناسبني ويصلُح أن يكون شريك حياتي، وحين أجده سأُعلن فوراً عن خبر ارتباطي.

- ما الصفات التي تجذبك في الرجل؟

أبحث دائماً عن الرجل ذي الشخصية القوية، والقادر على تحمّل المسؤولية، والذي يتميز بالطيبة والأخلاق الحسنة.

- وما العيوب التي لا تتحملينها؟

لا أطيق الغباء والكذب والسلبية وأيضاً البخل، ولا يمكنني التعامل مع رجل يتّصف بأحد هذه العيوب.

- ممَّ تخافين؟

معظم مخاوفي تتعلق بعملي في مجال الفن، فأنا أخشى المشاركة في فيلم أو مسلسل لا يحمل أي رسالة هادفة، أو يؤثر مضمونه سلباً في المشاهدين، فكوني فنانة يحتّم عليّ تقديم أعمال تتناول قضايا المجتمع وتساهم في معالجتها.

- من هم النجوم المغاربة الذين تتابعين أعمالهم باستمرار؟

هناك نجوم مغاربة كثر تعجبني أعمالهم، ومنهم منى فتو ومحمد مفتاح وربيع القاطي وسامية أقريو.

- ما العيب الذي تتمنين التخلص منه في شخصيتك؟

أعاني من النسيان، وهذه مشكلة خطرة إذ تعرّضني دائماً لمواقف محرجة. أحياناً أنسى تفاصيل كثيرة، أو أسماء أشخاص أتعامل معهم، فأناديهم بأسماء أخرى، وهذا أمر مخجل.

- كيف تمضين أوقات فراغك؟

إذا لم أكن مرتبطة بمواعيد تصوير، يكون أمامي خياران، فإما القراءة أو الذهاب إلى السينما لمشاهدة فيلم جديد مع أصدقائي.

- ما أكثر ما يقلقك؟

أن أخيّب آمال أهلي والأشخاص الذين يحبّونني ويريدون لي النجاح والتفوّق في حياتي، لذلك أفكّر طويلاً وأتأنّى كثيراً قبل اتخاذ أي قرار أو خطوة مهنية، وذلك حتى لا أندم عليها.

- ما أسوأ قرار اتخذته في حياتك؟

ما من قرار يمكن أن أصفه بالأفضل أو الأسوأ، لأنني ما زلت في بداية مسيرتي الفنية، وفي مرحلة التعلّم واكتساب الخبرات، وكل خطوة أتخذها أعتبرها إما مشروعاً ناجحاً أو درساً مهماً.

- هل تحضّرين لمشاريع فنية جديدة؟

تعاقدت على المشاركة في بطولة مسلسل جديد من المقرر عرضه في موسم رمضان 2019، لكن لا يمكنني حالياً الكشف عن تفاصيله، وذلك بناءً على طلب جهة الإنتاج.


ما رأيك (0)

0

0

0

0

0