بالصورة – هل ترون وجه هذه الطفلة؟ شاهدوا كيف أصبح بعدما تخلصت من التشوه

11 فبراير 2019

عانت الطفلة الفليبينية أنجيل، منذ ولادتها من ظهور ورم كبير على أنفها. وقد نما بشكل تدريجي مع مرور السنواتإلى أن وصل وزنه إلى 200 غ وبات يغطي معظم مساحة وجهها.

وعندما بلغت الطفلة سنّ الأربع سنوات قصد والداها طبيباً اختصاصياً لعلاج المشكلة. إلا أنهما لم يملكا المال اللازم لتتمكن طفلتهما من الخضوع لعملية تجميل مكلفة.

ومع انتشار قصتها عبر مواقع التواصل، عرض طبيب جراح ألماني مقيم في أستراليا المساعدة المجانية.

ولبى والدا الفتاة الدعوة بسرعة وخضعت الطفلة لعملية جراحية لمدة 5 ساعات غيّرت كل مجريات حياتها.

وأحدثت قصة الفتاة ضجة كبيرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي. وتفاعل معها الكثير من المتابعين الذين أبدوا إعجابهم بمبادرة الطبيب بعدما أعاد الابتسامة إلى وجهها الصغير.

ما رأيك (1)

1

0

0

0

0