بالفيديو - منى فاروق تنهار من الخوف واعترافات صادمة.. زواج عرفي وطلاق وفقد للوعي واكثر!

12 فبراير 2019


في اول ظهور لها على الاعلام بعد خبر سجنها على ذمة التحقيق، كشفت الفنانة منى فاروق عن تفاصيل شخصية وحاولت الدفاع عن نفسها وتبرير ما قامت به، مؤكدة انها ام تقم بتسريب الفيديو الفاضح على مواقع التواصل الاجتماعي.

واعترفت فاروق، بزواجهما العرفي، من المخرج المصري خالد يوسف، في نيسان(أبريل) 2014، مؤكدة أن يوسف صديق لوالدها منذ سنوات، عندما كانت هي في سن صغيرة، ثم جمعتها علاقة حب به عندما كبرت، وتزوجته في السر بعلم أهلها ووالدها وشقيقها، لأن وضعه الاجتماعي لم يكن يسمح بإعلان الزواج.

واضافت أنها اضطرت الى مغادرة المنطقة التي كانت تسكن فيها بسبب التهديدات التي تلقتها، وتحطيم سيارتها، فضلًا عن تسببها في فصل شقيقها من عمله.

وكذبت ما نشر في وقت سابق عن موقف والدتها وشقيقها، قائلة ان "اهلها قاطعوها، ووالدتها تعرضت لوعكة صحية دخلت بسببها المستشفى"، وطلبت منهم مسامحتها والوقوف معها في ازمتها.

وأضافت وهي تبكي ومنهارة: "أنا كنت هرتبط بشخص كان بيحبني جدا في الفترة الأخيرة، وحبيته، وعلمني أقرأ قرآن وأصلي، وكنا بنقعد ندعى مع بعض كتير، وهو كان عايز يرتبط بيا ونسافر ونبعد عن كل الدنيا، وكان عارف كل حاجة، ومش عارفة هو دلوقتي سابني ولا لأ".


وأوضحت حقيقة إلقاء القبض عليها من قبل المباحث على خلفية انتشار فيديو إباحي لها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

قالت: "الشرطة لم تقبض عليّ كما أشيع في الصحف، بل أنا التي ذهبت لتسليم نفسي لاستجوابي وانتهاء الأمر والضجة الكبيرة المثارة حوله، وهذا أكثر أمر ضايقني".

وتابعت: "فوجئت بعد توجهي للشرطة بأني متهمة بنشر الفيديو، رغم أني لا أمتلك أي نسخ منه، وشاهدته مثلي مثل الجميع بعدما عرضه أحمد موسى في برنامجه".


ما رأيك (0)

0

0

0

0

0