بالفيديو - فنان لبناني يعترف للمرة الاولى: "والدتي تركتني في ميتم ولا اعرف والدي"!

12 فبراير 2019


بكل جرأة وصراحة، اعترف فنان لبناني خلال مشاركته في برنامج "انا هيك" بأنّه كان في ميتم، وعائلته التي ربّته أخذته من ذاك المكان وكانت عمره نحو 8 أيام حين وحد في سلة أمام باب الميتم.

واكد الفنان وائل منصور، الفائز بالميدالية الذهبية في ستوديو الفن العام 2010، انّ هذا السر أرهقه 27 عاما، وإنّه قرّر البوح به، والتعبير عن امتنانه لأمه التي ربته واحضتنه، لافتاً الى انه لا يتذكر كيف خبرته والدته بأنه متبني، بل كبر ووعي على هذه الحقيقة.

وتحدّث وائل عن المضايقات التي كان يتعرّض لها من أصدقائه عندما كان صغيراً بسبب لون بشرته الداكن، وأنّ لعائلته الافضل الاكبر في تقوّيه ثقته بنفسه ليواجه المجتمع.

وأشار إلى أنه عرف من أمه التي تبنّته، أنّ والدته لبنانية وكان عمرها 14 سنة عندما وضعته في الميتم، وأشار إلى أنّه سامحها يومها لأنّه قدّر ظروف أن تنجب في هذا العمر، وقال إنّه كان يعتقد من خلال ملامحه أن والدته أفريقيّة، ولكنه تأكد أنّ والده هو الأفريقي، وقال مؤكداً انّه لا يعرف شيئاً عنه.



وأشار إلى أنّ عائلته ظلّت تأخذه ليزور الميتم حتى أصبح عمره 13 سنة كي لا ينسى أنّه بيته الأوّل.



ما رأيك (2)

0

0

1

0

1