صور جديدة تكشف كذبة مريم حسين.. وفيديو حول سيارتها الفارهة يضعها بموقف محرج!

17 فبراير 2019


بعد تحديها للاعلامي الاماراتي صالح الجسمي، وقعت الفنانة مريم حسين في الخطأ مجدداً، ونشرت صورة لها خلال جلوسها على السيارة الفارهة التي ادعت انها تلقتها كهدية مفاجأة بمناسبة يوم الحب.

وقامت مريم بإخفاء رقم السيارة، بعدما اكد الجسمي انه يمكن من خلاله التأكد انها مستأجرة، واصفاً الفنانة المغربية بـ"الكاذبة"، وخرجت الاخيرة لتتهداه وتؤكد انها لو لعبة لكانت اخفت الرفم كي لا تقع في المساءلة، وبالفعل قامت بذلك في الصورة، لتكشف بذلك كذبتها بنفسها.


كذلك تداول رواد مواقع التواصل صورة للسيارة نفسها مع رقم اللوحة نفسه، قيل ان أحد الشبان قام بنشرها بعد استئجارها من أحد شركات تأجير السيارات قبل أسبوعين، الأمر الذي أثبت كلام الجسمي وأوقع حسين في خطأ جديد.


من جهة ثانية، استفزت مريم الجمهور من خلال مقطع فيديو نشرته على "سناب شات" شكت من خلاله ما تعرضت له بسبب سيارتها، حيث أبدت استيائها من قيام البعض بالمطالبة بتصوير مع سيارتها لتقول: "سيارتي صارت أشهر مني، انه أنا مشهورة بس سيارتي مسكينة ايش عليها"، الامر الذي استفز اغلب المتابعين وعرضها لموقف محرج بسبب اصرارها على تبربر خطأها، وقام العديد من الاشخاص بالسخرية من كلامها، لافتين الى تكانها تصر على مواصلة كذبتها على العلن رغم انه تم التأكد من صحة كلام الجسمي بأن السيارة من مكتب لاستئجار السيارات، الا ان حسين تحاول من جديد اكتساب ثقة متابعيها، الا انها فسلت بذلك.


وكانت حسين اثارت ضجة كبيرة بعد نشرها لفيديو يصور لحظة استلامها تلك سيارة الفارهة كهدية من مجهول بمناسبة الفالنتاين، ولكن سرعان ما تبيّن حقيقة الأمر ووقعت في موقف محرج للغاية.


ما رأيك (1)

0

0

1

0

0