زيت الحلبة للعناية بالشعر في رمضان.. وهذه المنافع

09 مايو 2019

مع بداية شهر رمضان الفضيل، سألت نور متابعاتها في الفضاء الافتراضي عبر موقع "تويتر"، بما يُتيحه الأخير من فرص الأخذ والردّ وتبادل المعلومات والإضاءة على التجارب العامة والشخصية: "كيف جدولكن يا بنات في رمضان من ماسكات واهتمام بالشعر؟".

جاءها رد سريع من فرح التي كتبت: "برمضان أكتفي بالفيتامين C والترطيب"، ثم أردفت بالقول في المنشور نفسه: "وبالنسبة لشعري أستخدم زيت الحلبة، وأكثر من شرب الماء".قوة ولمعانمن جانبها، وخارج السياق آنف الذكر، كانت المستخدمة رنا أعلنت في تغريدة "مستقلّة" في الموقع نفسه: "زيت الحلبة وماسك المايونيز والزبادي أجمل إثنين استخدمتهم لشعري ولمعته وحيويته"، فجاءت شهادة الشابة لتؤكد المُعطى الوارد في روتين فرح عند اهتمامها بشعرها وتمنح المارّة على جدران التصفّح رأيًا مزدوجًا يصب في صالح الهدف نفسه، الذي تسعى إلى تحقيقه الكثيرات.

كانت بينهن عائشة التي كتبت مهلّلة بعد أن حقّقت مبتغاها: "عمّتي نصحتني بزيت الحلبة، ومن أول استخدام حسيت باختلاف في شعري. ولمّا (عندما) استخدمته شهر شعري طول. ومع اني أكره الزيوت، بس (لكن) والله هذا أفضل زيت استخدمته".حساب (هل تعلم) الطبي أسهب في هذا الشأن تحديدًا بتقديم معلومات إضافية عن دور هذا الزيت وتأثيره على الشعر، إذ لفت في منشوره إلى أن "زيت الحلبة يعمل على تغذية الشعر وتقويته"، موضحا أنه بنتيجة ما تقدّم يحميه من التساقط والتقصّف والتكسّر.

والحساب توقّف أيضًا عند موضوع ترطيب زيت الحلبة للشعر وزاد أنه يمنحه لمعانًا مميزًا، ما يقيه من مشكلات القشرة والجفاف لما يحتويه هذا الزيت من نسبة جيّدة من البروتينات المفيدة للشعر.منافع أخرىمن جهة أخرى، تحدّث حساب (روح الطبيعة) عن منافع إضافية لزيت الحلبة. هذه المرّة، حمل المنشور إشادة بأن "زيت الحلبة يعمل على حماية البشرة من التجاعيد، كما أنه يزيل السموم من البشرة".

أما المستخدمة ضياء، فلفتت ـ بالاستناد إلى ما تعرفه وسمعت عنها ـ إلى أن "زيت الحلبة مفيد جدًا فى إدرار اللبن عند الأم المرضعة".إلى ذلك، وبخصوص زيت الحلبة، أجاب د. جميل القدسي عبر منشور في صفحته الفايسبوكية على استهلال جاء فيه: "شاع بين الناس أن استخدام زيت الحلبة يُساعد في تكبير الشفاه والخدود، تُرى ما مدى صحّة ذلك، وما مدى تأثيره على الأنسجة والهرمونات لدى المرأة؟".

رد على الأسئلة التي طرحها بالقول: "لا أعتقد أنَّ ذلك صحيح لأنّ الحلبة لها تأثير هرموني، وهي تؤثّر على الأنسجة التي تتأثر بالهرمونات مثل الثديين عند المرأة والحوض، أما الشفاه والخدود فهي ليست من الأنسجة التي تتأثر بالهرمونات". ثم أضاف: "كما أن زيت الحلبة يحتوي على الخلاصة الزيتية للحلبة وليس كل الحلبة وخلاصتها المائية، وقد تكون بعض المواد ذات التأثير الهرموني في الخلاصة المائية وليس في الخلاصة الزيتيّة للحلبة، ولذلك فنحن نستخدم في مثل ذلك المجموعة الهرمونية، التي تُساهم في تنظيم هرمونات جسم المرأة والتي تلعب دوراً استراتيجياً في توزيع الدهون".


امنة منصور - "شبكة الحياة الإجتماعية"

ما رأيك (0)

0

0

0

0

0