صيحات حقائب الصيف: أحجام مختلفة وأقمشة وقصّات غريبة

ميشال زريق 25 مايو 2019
يعود فصل الصيف هذا العام حاملاً معه صيحات جديدة على صعيد الحقائب الخاصة بالرجال، من حيث التصاميم الهندسية والأحجام والأقمشة، فيشهد وبقوّة دخول البلاستيك والـ PVC، وكذلك الكروشيه والأقمشة الجلدية المخرّمة، فضلاً عن دخول الرسوم اليدوية واللوحات المصغّرة لتزيين تصاميم الدور العريقة. فلن تكون إطلالتكَ هذا الصيف عاديّةً أو كلاسيكيّة، بل ستتزيّن بحقائب صمّمتها الدور العالمية لتُرضي كل الأذواق.


حافظت دار PRADA على كلاسيكيّتها والأناقة غير المتكلّفة التي عرفناها في تصاميم الحقائب، فقدّمت حقيبةً جلدية مربّعة مع حزامٍ، حيث يُمكن حملها على الكتف أو بطريقة الـ Cross Bag، وهي مناسبة جدّاً لليوميات، وعملية بحجمها وسعتها وطبقاتها الداخلية المتعدّدة. كما يمكن الاستغناء عن الحزام وحملها يدويّاً بالمقبض الجلديّ، من دون أن ننسى طبعاً نقش الدار البلاتينيّ العريق.

أمّا دار DIOR فقدّمت مفهوماً جديداً لحقيبة الـ Tote Bag المفتوحة والمزوّدة بمقبض جلديّ باللون الأسود، وقد اختارت الدار أن يكون التصميم بسيطاً مع اعتماد اللون العاجي في الأقمشة الصديقة للبيئة والمُعاد تدويرها. ويلفتنا في التصميم نقش الدار باللغة الأجنبية باللونين الأحمر والأزرق على شكل خطّين عموديّين منحا القطعة قَصّة هندسية فريدة، ويُمكن بكل سهولة ضبط حجم المقبض الجلدي من خلال جعله قصيراً وحمل الحقيبة باليد أو تعليقها بالمعصم.

شهرة دار FENDI في عالم تصميم الحقائب ذاعت بسبب تقديمها حقيبة Bucket Bag العملية، لا سيّما أنّها تمنح الإطلالة أناقةً وجاذبيّة لافتتين، من خلال الابتعاد عن الأشكال التقليدية، والعودة قليلاً إلى أشكال الحقائب الجلديّة التي كانت رائجة في سنواتٍ مضت وضمن إطار موضة «الفينتيج». حقيبة فندي الجديدة المميزة بتصميمها الحيوي وحجمها المثالي للخروج إلى العمل أو الجامعة أو حمل بعض الأغراض الشخصية خلال الذهاب إلى البحر أو تمضية اليوم في الطبيعة، تتربّع على عرش موضة حقائب الرجال، وتجمع بين الجلد الأبيض والبنّي، وهو مزيجٌ لطالما عُرفت به الدار، فضلاً عن الشريط المطّاط الذي يُقفل الحقيبة، ودمغة الدار FF على شكل خط عموديّ.

حمل حقيبة Gucci الجديدة يتطلّب جرأةً، وهي حتماً لن تُعجب الجميع؛ فهي ليست حقيبة عملية بل حقيبة أنيقة، وقد تُحمل أثناء الخروج مع الأصدقاء أو الركوب على الدرّاجة النارية، ما يُكمّل إطلالتكَ بسروال الدينيم وسترة الجلد باللون الأسود والقفازات المتوافرة لدى الدار أيضاً. إن كنتَ من محبّي الـ Beads والـ Studs والقطع الحديدية النافرة، فستلفتكَ هذه الحقيبة الجذّابة بتصميمها الكرويّ ودمغة الدار المعدنية GG عند المقبض.

قد يظنّ البعض أنّ قماش المخمل هو للتصاميم الشتوية فقط، إنّما دار Louis Vuitton شاءت أن تقدّم حقيبة كبيرة الحجم للرجل العملي والكثير التنقلات والأسفار، فشهدنا غياب المونوغرام عن تصميم الدار، والإبقاء على شكل الحقائب المستطيل والكبير، والذي يسع الكثير من الأغراض الخاصة، ويناسب الرحلات القصيرة، أو التي تُحمل كـ Hand Bag (حقيبة يدوية خفيفة الوزن). وقد تمّ اعتماد موضة الحزامين؛ الأول مخمليّ من لون الحقيبة، والثاني بلاستيكيّ أبيض على شكل سلسلة يُمكن التحكّم بحجمها، وهذا ما يجعلها فعلاً حقيبة Trendy لهذا الموسم.

لدار Alexander McQueen مقاربة مختلفة لحقائب الصيف، حيث سنشهد عودة الحقائب الجلدية التقليدية المستوحاة من تصميم الـ Tote Bag العصرية، ولكن بأبعاد كلاسيكيّة؛ فالجلد البنّي حاضر، والمقبض الخشبيّ المطرّز داخل الحقيبة موجودٌ أيضاً، وقد أُضيفت لمسة فنّية من خلال رسمٍ يدويّ على الجهة الخارجية للحقيبة، ما يجعلها مناسبة للعمل والاجتماعات، بحيث خُصّص حجمها لحفظ الأوراق أو الحاسوب الصغير.

أنا من أكثر المعجبين بتصاميم علامة Off White، لا سيّما على صعيد الحقائب، وها هي تقدّم حقيبة سفر بحجم صغير من الـ PVC (البلاستيك) الشفّاف، وإنها لجرأة في التصاميم أن يُعتمد على البلاستيك الشفّاف بديلاً للقماش أو الـ PVC الملوّن الصلب. ولا يغيب عن تصاميم الدار الرباط الأصفر التقليدي مع رباط أسود متين يخوّلنا حمل هذه الحقيبة على شكل حقيبة ظهر Back Pack.

جنون Raf Simons هذا الصيف انعكس في تصميمه وتنفيذه حقيبة يدويّة مخرّمة من الجلد الأبيض تُناسب التسوّق أو حتى الرحلات مع الأصدقاء حيث يتطلّب ذلك أحياناً حمل بعض المشروبات أو الأغراض التي لا يمكن توضيبها، فأتى التصميم الجديد من «سايمونز» مناسباً لأجواء الطبيعة ورحلات البحر، وهي فعلاً إحدى الحقائب النادرة والمميّزة في هيكلها، حيث لا تعتمد على التطريز ولا على المقابض البلاستيكية.


ما رأيك (1)

0

0

1

0

0