CHANEL JOAILLERIE SECRETS D’ORIENTS مجوهرات راقية صممت لتحاكي نساء الشرق الأوسط

09 يونيو 2019

«أسرار الشرق» Secrets D’Orients مجموعة فاخرة من مجوهرات شانيل CHANEL JOAILLERIE تحاكي نساء الشرق الأوسط وتعتمد على اللآلئ، وتجسّد حب مادوموازيل كوكو شانيل الكبير للآلئ النادرة. وتضمّ المجموعة طقمين تم تصميمهما بشكل خاص للشرق الأوسط من لؤلؤ أكويا والتوباز الإمبراطوري. ووقع اختيار استوديو ابتكار المجوهرات الراقية على هذه الأحجار على وجه التحديد، لتعكس الألوان الدافئة المميّزة للشرق الأوسط. ويتّسم تصميم قطع هذه المجموعة بالفخامة والانسيابية، فتتدلى اللآلئ بكل أناقة وتتزين بالسلاسل الناعمة والثمينة بالذهب المرصع بالماس.


أحبّت مادوموازيل شانيل اللؤلؤ بجنون، فكانت تضعه في كل المناسبات، صباحًا ومساءً، وحتى مع الملابس الرياضية أو سترة مع سروال رجالي. ويعتبر اللؤلؤ مكملاً جذابًا لجانبها الأنثوي، ومثل لها تميمة جالبة للحظ من شدة إعجابها به. وبرز اللؤلؤ بأقراطها وعقد الشوكر والعقود البسيطة وبطبقات من السلاسل. لم تخلُ إطلالتها من اللؤلؤ أبدًا، فقط عند نومها.

وعند اكتشافها لإحدى لوحات عصر النهضة، وخاصة صورة من البلاط الملكي رسمها فيرونزيه، أسرها جمال اللؤلؤ، فقد تأثرت به بشكل لا يمكن وصفه.

وبحبها الشديد للتناقضات، استمتعت بالتنسيق بين لمعان اللؤلؤ المشابه للقمر وشكله المستدير مع خطوط أكثر حدة ككنزة ضيقة أو فستان أسود قصير. ويناسب اللؤلؤ كل الأقمشة، فيضفي نعومة إلى التويد ورقة إلى الحرير ويغطي البشرة بلطف ليلاً ونهارًا.

بالإضافة إلى ذلك، تمتاز اللآلئ بحيويتها وإشراقتها، فتضفي جمالاً لا يمكن مقاومته إلى مظهرك. وكانت غابريال على دراية تامة بسر جمال المرأة، فعلمت أن اللآلئ بمزاياها في التقاط الضوء ستنير وجهها وتبرز جاذبية عينيها وابتسامتها. كما ستنسجم بشكل مثالي مع بشرتها.

وعن جورج أوريك*، يحكي أنه في أحد أمسيات عام 1925 انقطعت قلادتها من اللؤلؤ بطول 2 متر تقريبًا أثناء رقصها الشارلستون. وبكل رقي ودون الاكتراث للموقف، وقفت تشاهد باستمتاع مجموعة من الرجال ببدلات مسائية يجثون على ركبهم بحثًا عن تلك الأحجار الثمينة. ويكشف حب مادوموازيل للآلئ عن جانب خاص جدًا: إنها بمثابة إقرار منها بشخصيتها الحساسة سريعة التأثر بما حولها. وكانت اللآلئ بالنسبة لها، بحضورها النابض بالحياة واستداراتها الناعمة وشكلها المثالي، وسيلة لحمايتها أثناء عملها من صراعات حياتها اليومية؛ فوجدت فيها النقاء والصدق والانسجام.

وفي آخر أيامها، وفي غرفتها في فندق ريتز، كان كل ما تبقى في حوزتها هو ثلاث بدلات بيج ولآلئها. بكلمات أخرى، أساسيات مادوموازيل، أي أساسيات شانيل CHANEL.

وبابتكار مجموعة SECRETS D’ORIENTS من المجوهرات الراقية الجديدة، يسلّط الضوء مرة أخرى على تلك الأساسيات التي تشكل هوية شانيل CHANEL.


ما رأيك (0)

0

0

0

0

0