أثارت ضجة ببرنامجها "عايشة شو" عائشة عثمان: هؤلاء النجوم طلبوا حذف لقطات من حلقاتهم

القاهرة – نورا حكيم 07 يوليو 2019
نجح برنامج "عايشة شو" في فرض نفسه هذا العام، بسبب التصريحات الجريئة لضيوفه من النجوم، والاعترافات الصادمة التي أدلوا بها، ليؤكد الكثيرون ميلاد مذيعة جديدة في الوطن العربي، هي التونسية عائشة عثمان، والتي تكشف من خلال حوارنا معها كواليس هذا البرنامج، وردود الفعل التي وصلتها عليه، وسر التصوير رغم أنها في الشهور الأخيرة من الحمل. عائشة تتحدث أيضاً عن النجوم الذين أغضبتهم أسئلتها، والذين تتمنى محاورتهم، كما تتكلم عن عائلتها وعلاقتها بالموضة وموقفها من التمثيل وكيفية تعاملها مع مواقع التواصل الاجتماعي.


- في البداية، حدّثينا عن ردود الفعل التي وصلتك بعد عرض حلقات برنامج "عايشة شو"؟

بصراحة، ردود الفعل فاقت توقعاتي، والحمد لله معظم التعليقات كانت إيجابية، لكن وصلتني بعض الانتقادات حول أدائي، إلا أنني تعاملت معها بصدر رحب واعتبرتها نقداً بنّاءً، وسأحاول هذه المرة تفادي أي خطأ وقعت فيه، لكن لا يخلو الأمر من بعض العبارات الاستفزازية، والتي لا تتضمن أي نقد، ولذلك قررت تجاهلها تماماً.

- وهل توقعت أن تحقق الحلقات نسبة مشاهدة عالية؟

للأمانة، الجهد الذي بذلته مع فريق العمل جعلنا نشعر بأن البرنامج سيكون له صدى كبير لدى المشاهدين، لكن لم أتوقع النجاح الضخم الذي حققه، وقد لمست هذا النجاح الباهر ليس فقط من خلال نِسب المشاهدة العالية، بل أيضاً من تعليقات رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

- ما أفضل الحلقات بالنسبة إليك؟

لكل حلقة من حلقات البرنامج مكانة خاصة في قلبي، وأحدثت فارقاً في حياتي العامة والخاصة، فلا يمكن أن أنسى حلقاتي مع غادة عبدالرازق وكارول سماحة وشمس الكويتية وأصالة ومحمد صبحي وغيرهم، فكل حلقة تضمنت مفاجآت وتصريحات أثارت جدلاً كبيراً.

- كيف كنت تتحضّرين لكل حلقة؟

كنت أشعر بالارتياح لدى استضافة فريق العمل في منزلي، ونجلس معاً لساعات طويلة ونحن منهمكون بإعداد الأسئلة وفقرات البرنامج، وكنا نجري تعديلات كثيرة للوصول إلى أفضل سكريبت ينال إعجاب المشاهد.

- لكن، ألم ينزعج بعض الضيوف من أسئلتك؟

بالطبع، وما لا يعرفه الكثيرون أن الضيوف يُفاجأون بالأسئلة، وبعضهم شعر بالضيق والانزعاج، وكان متردّداً في الإجابة عن بعض الأسئلة، والتي لا أحب عرضها عليهم قبل التصوير، فالبرنامج اعتمد على الجرأة في المقام الأول، وأنا لا أخاف من شيء، لكن أحياناً يطلب مني بعض الضيوف عدم التطرّق الى مواضيع معينة، فنتفاوض ونصل إلى حل يرضي جميع الأطراف.

- البعض يتساءل لماذا وافقت على التصوير وأنتِ في الشهور الأخيرة من الحمل؟

صدفة غير مقصودة، فالتحضير لهذا البرنامج استغرق شهوراً طويلة، وعندما قررت جهة الإنتاج بدء التصوير، كنت قد أصبحت في الشهر السادس من الحمل، لكن بعدما وجدت أن ظروف الحمل لن تعرقل هذه الخطوة، وفي الوقت نفسه لن يؤثر تصوير البرنامج في حالتي الصحية، وافقت على البدء بالتصوير، كما أن الجمهور لم يستغرب ظهوري في البرنامج وأنا في الأشهر الأخيرة من الحمل.

- ألم تعاني أي مشاكل صحية بسبب الحمل؟

بالطبع، أُصبت لأكثر من مرة بهبوط حاد في ضغط الدم بسبب ساعات التصوير الطويلة، والأسئلة التي يجدها الضيف صعبة أو محرجة وغير متوقعة، لكن الحمد لله كل هذه الوعكات الصحية مرت على خير.

- البعض انتقد تكرار الضيوف في برنامجك، فما ردّك؟

ربما يكون هذا حدث مع أكثر من شخصية فنية، منهم جورج وسوف، لكن هذا لا يعني أننا على وشك الإفلاس، بالعكس الشخصيات الفنية المكررة تحتاج في رأيي الى أكثر من لقاء وحوار تلفزيوني. فأي شخص يجلس قُبالة "سلطان الطرب" جورج وسوف، من الطبيعي أن يكون راغباً في محاورته لساعات طويلة، لأنه كنز مملوء بالأسرار والحكايات.

- بعد نجاح البرنامج، ما العناصر التي ساهمت في تفوّقه على غيره من البرامج في رأيك؟

أعتقد أن سر نجاحه يكمن في فريق العمل القوي، فالبرنامج ضم عدداً من العباقرة، سواء في الإعداد أو الإخراج أو التصوير.

- هل هناك نجوم طلبوا حذف بعض اللقطات من حلقات البرنامج بعد تصويرها؟

هذا حدث فعلاً، فهناك أكثر من فنان طلب حذف بعض الأسئلة في مرحلة المونتاج، لكنني لا أريد الكشف عمّا تم حذفه، ومن النجوم الذين رغبوا في حذف بعض اللقطات، شمس الكويتية ومحمد صبحي وحميد الشاعري.

- بعض روّاد مواقع التواصل الاجتماعي وصفوا برنامجك بأنه أفضل من المسلسلات، فما ردّك؟

هذا التعليق لا بد من أن يسعدني، لكنني لا أحاول التقليل من مجهود أحد، فهناك مسلسلات ممتازة عُرضت خلال شهر رمضان.

- أيّ نجم تتمنين محاورته بعد؟

رغم أن هذا الموسم كان مليئاً بألمع وأشهر الفنانين، هناك نجوم لم نستضفهم بعد، وأتمنى أن أحاورهم، ومنهم شيرين عبدالوهاب وكاظم الساهر وإليسا، لكنني واثقة من أننا إذا تواصلنا معهم فسوف يرحّبون بفكرة الظهور في البرنامج.

- من هو مثلك الأعلى في التقديم التلفزيوني؟

هناك أكثر من إعلامية مميزة، لكنني أعشق أوبرا وينفري وأعتبرها مثلي الأعلى في هذا المجال.

- هل تفكرين في خوض تجربة التمثيل؟

وما المانع في اتخاذ هذه الخطوة؟ بالعكس أشعر بالحماسة الشديدة تجاهها، وقد تلقيت عرضاً من أجل المشاركة في بطولة مسلسل، لكنني اعتذرت عنه، لأنني كنت حاملاً بطفلي الأول وقتذاك، لكن من الممكن أن أخوض تجربة التمثيل في حال تلقيت عرضاً مناسباً ومميزاً.

- وهل من فنان معين تتمنين العمل معه؟

ما من اسم معين، لكنني أتمنى العمل مع كل فنان ناجح وله مكانته في الوسط الفني.

- من هم النجوم الذين تحبّين مشاهدة أعمالهم؟

هناك عدد كبير من النجوم أحب متابعة أعمالهم، ومنهم يسرا وعادل إمام وغادة عبدالرازق.

- ما المسلسلات التي حرصت على مشاهدتها خلال شهر رمضان؟

تابعت مسلسلات رمضانية كثيرة، لكنني أميل بشكل عام لمتابعة الدراما التونسية.

- هل لك صداقات في الوسط الفني؟

علاقتي بجميع الفنانين جيدة، ولا خلافات لي مع أحد، لكن أعتبر أن لطيفة من أقرب صديقاتي في الوسط الفني، كما أستشيرها في أي خطوة فنية أشعر بالتردّد حيالها، فأنا يهمّني رأيها لأنها تمتلك خبرة طويلة في الفن.

- هل شعرت بالتقصير تجاه عائلتك خلال التصوير؟

هذا الشعور لم ينتبني أبداً، لأنني كما قلت نجحت في تحقيق التوازن بين عائلتي وعملي، بل وعندما أحصل على إجازة، أبقى مع عائلتي في المنزل كي أعوضهم عن أي غياب عنهم.

- ومن يساعدك في الاعتناء بعائلتك؟

زوجي، فأنا أدين له بالفضل، فهو يساعدني في كل أمور حياتي ويدعمني باستمرار.

- كيف تسير علاقتك بالموضة؟

بصراحة، أنا مهووسة بالموضة، وأنفق أموالي على شراء الملابس، وكلما ظهرت صيحة جديدة في عالم الموضة، أحب أن أجرّبها وأشتري أكثر من فستان أو بنطلون يواكب الموضة.

- وكيف اخترت الفساتين التي ارتديتها خلال حلقات برنامج "عايشة شو"؟

رغم أنني أمتلك خبرة طويلة في مجال الموضة، وأعرف كيف أختار الملابس التي تليق بي، لكنني في هذا البرنامج استعنت بـ"ستايلست"، لأن وزني زاد 10 كيلوغرامات بسبب الحمل، وكانت اختيارات الملابس صعبة وتحتاج إلى مجهود وطول تفكير.

- كيف تسير علاقتك بمواقع التواصل الاجتماعي؟

بدأت أخيراً أستخدمها يومياً، خصوصاً موقع "إنستغرام"، حيث أنشر من خلاله صوري، وأتابع ردود الفعل حول البرنامج، وأحاول الاستفادة من النقد البنّاء كما قلت في بداية حديثي.

- ماذا عن أحلامك؟

كنت أحلم بحصد النجاح في مصر، والحمد لله تحقق الحلم هذا العام من خلال برنامج "عايشة شو"، أما التحدي المقبل بالنسبة إليّ فهو تحقيق الانتشار والنجاح في كل الدول العربية.




ما رأيك (0)

0

0

0

0

0