آيتن عامر: ابني بخير ولم أخضع لجراحة تجميل

القاهرة – نورا حكيم 03 أغسطس 2019
رغم قلة المسلسلات المعروضة هذا العام، خاضت آيتن عامر سباق الدراما الرمضاني هذا العام من خلال ثلاثة مسلسلات، هي: "ابن أصول"، "طلقة حظ" و"شقة فيصل". آيتن تكشف لـ "لها" عن كيفية مشاركتها في بطولة ثلاثة أعمال، وما إذا كانت هذه الخطوة قد أثّرت سلباً في حياتها الخاصة وأفراد عائلتها. كما تتحدّث عن كواليس تصوير هذه المسلسلات، وحقيقة خضوعها لجراحة تجميل، وهوسها بالحِميات الغذائية، وسبب انتقال والدتها للعيش في منزلها.


- عرض لك خلال موسم الدراما الرمضاني ثلاثة مسلسلات دفعة واحدة، فهل هذا الأمر مقصود؟

هو غير مقصود إطلاقاً، لأنني لا أحب الإكثار من الظهور في الدراما، وبصراحة كنت أخطّط للمشاركة في عملين فقط، الأول عنوانه "ابن أصول" ويجمعني بالنجم حمادة هلال، أما العمل الثاني فهو "طلقة حظ"، وأتعاون فيه مع الفنان مصطفى خاطر، وكنت مكتفية بهما وأرفض المشاركة في أي أعمال أخرى، ولكن قبل بدء الموسم الرمضاني، اكتشفت أن مسلسل "شقة فيصل"، والذي كنت قد صوّرته منذ ثلاثة أعوام، سوف يُعرض هذا العام، وللأمانة لم أشعر بالانزعاج، لأن لهذا المسلسل مكانة خاصة عندي، ويكفي أنه جمعني بالفنان وائل نور قبل رحيله .

- وهل واجهت صعوبات في تصوير مسلسلين معاً؟

بصراحة، لم أواجه هذا العام أي صعوبات، لسبب واحد، وهو أن مسلسلَيّ "طلقة حظ" و"ابن أصول" من إنتاج شركة واحدة، وبالتالي تولّى أصحابها مسؤولية تنسيق مواعيد التصوير، وشخصياً أحرص على التوفيق بين عملي وواجباتي تجاه أبنائي وعائلتي .

- البعض اتّهم مسلسل "ابن أصول" بالترويج لفكرة تعدّد الزوجات، فما ردّك؟

هو اتّهام باطل، ولا أساس له من الصحة. وفي الواقع، يناقش العمل فكرة تحكّم الأم بابنها، وتدخّلها في كل تفاصيل حياته وحتى علاقته بزوجته، وصولاً الى تدميرها حياته .

- ما الذي حمّسك للمشاركة في هذا العمل؟

الدور هو السبب الرئيس وراء حماستي للمشاركة في المسلسل، فهو مختلف تمام الاختلاف عن أي دور درامي قدّمته خلال السنوات الماضية. فقد أعجبتني قصة الحب التي جمعت بين "هشام" و"نعمة"، وهي المرة الأولى التي أؤدي فيها دور فتاة تتزوّج من رجل ولكنهما يخفيان الأمر عن والدته خوفاً منها .

- وكيف تقيّمين تجربة مشاركتك في مسلسل "طلقة حظ"؟

كانت تجربة مميزة سُررت بها كثيراً، لأنها مختلفة عن مسلسل "أيوب"، الذي حقق نجاحاً كبيراً العام الماضي .

- هل تشترطين أن يتصدّر اسمك التتر أو البوستر الخاص بأي عمل تشاركين فيه؟

لا، فقد شاركت في بطولة الكثير من المسلسلات والأفلام، ولكنني لم أكترث لهذا الأمر إطلاقاً، لأن شركات الإنتاج تعرف جيداً المكانة التي وصلت إليها في الفن، وتقدّر جهودي، وهي لذلك لا تضعني في موقف لا يرضيني أو يحرجني في خصوص مسألة التتر أو البوستر، أقلّه حتى الآن.

- تظهرين كضيفة شرف في مسلسل "بدل الحدوتة 3"، ما الذي حمّسك لهذه الخطوة رغم انشغالك بتصوير مسلسلين؟

بصراحة، عندما عُرضت عليَّ الحلقة التي أشارك فيها، أعجبتني كثيراً، وتحمّست للمشاركة فيها، لأنني أحب دنيا سمير غانم على المستويين الفني والشخصي، وأعتبر نفسي واحدة من جمهورها، وأتابع أعمالها باستمرار، لأنها أصبحت في مكانة لا ينافسها فيها أحد.

- ما المسلسلات التي تحرصين على مشاهدتها خلال شهر رمضان؟

أتابع مسلسلاتي الثلاثة: "ابن أصول"، "طلقة حظ" و"شقة فيصل"، كما قررت متابعة مسلسل "قابيل"، والذي يقوم ببطولته كلٌ أمينة خليل ومحمد ممدوح ومحمد فراج، ولولا ضيق الوقت وانشغالي بتصوير مسلسلاتي لشاهدت كل الأعمال الرمضانية .

- من النجم الذي تفتقدينه في الموسم الرمضاني الحالي؟

أفتقد النجم القدير يحيى الفخراني، لأنني أحب متابعة مسلسلاته، كما أفتقد النجمة يسرا.

- هل شعرت خلال التصوير بالتقصير تجاه ابنيك؟

لا، لأنني كلما حصلت على إجازة ولو ليوم واحد كنت أمضيها معهما، وأعتذر عن أي عمل من الممكن أن يبعدني عنهما .

- ومن يساعدك في الاعتناء بهما؟

أمي، فقد انتقلت للعيش في منزلي من أجل الاعتناء بـ"يوسف" و"آيتن" طوال فترة غيابي عنهما.

- البعض تعجب لإنجابك "يوسف" بعد فترة قصيرة من ولادة "آيتن"، فما تعليقك؟

كنت أخطّط فعلاً ليكون فارق العمر بين طفلَيّ صغيراً، ولكن في النهاية كل شيء في الحياة قسمة ونصيب.

- أي عيب في شخصيتك يزعج زوجك؟

يزعجه كوني إنسانة كتومة، بمعنى أوضح لا أفصح بسهولة عمّا يزعجني.

- هل من الممكن أن تعتزلي الفن من أجل التفرغ لزوجك وطفليك؟

من المستحيل أن يحدث هذا الأمر، لأنني أعتبر التمثيل كياني، وبدونه لا أساوي شيئاً، كما أن زوجي فخور بي وبنجاحي، ولا يمكن أن يطلب مني الاعتزال، بل على العكس هو يساندني في كل خطوة أُقدِم عليها في حياتي، سواء قبل الزواج أو بعده أو حتى إثر إنجابي طفلين زيّنا حياتنا.

- وكيف تسير علاقتك بالمطبخ؟

أرى نفسي طبّاخة ماهرة، وقادرة على تحضير أطباق متنوعة، ولكنني لا أقدر على ذلك بسبب انشغالي بالتصوير لساعات الطويلة .

- بمناسبة الحديث عن خسارة وزنك... ما النصيحة التي تقدّمينها للفتيات اللواتي يخضعن لحميات غذائية؟

أقول لهن إن الرياضة أهم بكثير من حرمان أنفسهنّ من الحلويات والأرز والمعكرونة، أو حتى التخفيف من الكميات المتناولة، فحين مارست الرياضة خسرت وزني بسرعة .

- يؤكد البعض أنك مهووسة بالريجيم، فهل هذا صحيح؟

لا، وكل ما في الأمر أن الجمهور اعتاد على رؤيتي بجسم رشيق، ويجب أن أحافظ على صورتي هذه في نظرهم، وبصراحة بسبب الحمل والولادة اكتسبت بعض الكيلوغرامات الزائدة، وكان لا بد من التخلص منها.

- سمعنا أخيراً بدخول ابنك "يوسف" إلى المستشفى، فما هي تطورات حالته الصحية؟

"يوسف" خضع لجراحة عاجلة وقتها، ولا أرغب التحدّث في هذا الأمر، لكنه اليوم بخير، إلا أننا نزور طبيبه المعالج كل شهر للاطمئنان على صحّته.

- ماذا غيّرت الأمومة فيك؟

الأمومة غيّرت فيّ أشياء كثيرة، ويكفي أنني أصبحت إنسانة هادئة في تعاملي مع طفليّ، فبمجرد دخولي المنزل أنسى العصبية والتوتر الناجمين عن ضغوط العمل، وأسعى الى تربيتهما في أجواء سليمة.

- انتشرت أخبار كثيرة حول خضوعك لجراحة تجميل، فما تعليقك؟

كل ما نُشر هو شائعات لا أساس لها من الصحة، ففي الحقيقة لم أخضع لأي جراحات تجميل في حياتي، والماكياج هو الذي يؤثر في ملامح وجهي.

- لماذا لم تحضري العرض الخاص لفيلم "ضغط عالي"؟

لأنني لم أشعر بالرضا عن هذا الفيلم، كما أنني لم أُكمل تصويره لأسباب كثيرة، لا أريد الكشف عنها حالياً، لكن أؤكد أن غيابي عن العرض الخاص للفيلم لا علاقة له بمرض ابني، كما روّجت بعض المواقع الإخبارية .

- من الملاحظ أنك لا تغيّرين لون شعرك باستمرار، فما السبب؟

السبب أن شعري ليس من النوع الكثيف، وهو لذلك يتأثر سلباً بالأصباغ، ولذلك لا أغيّر لونه إلا عند الضرورة.


ما رأيك (3)

0

1

1

1

0