حكيم: لا علاقة لي بأزمة عَلَم المغرب وسعيد بالغناء مع فيمي ودوبيه

القاهرة - محمود الرفاعي 03 أغسطس 2019
اختير الفنان المصري حكيم لتقديم أغنية "متجمعين" في حفلة افتتاح كأس الأمم الإفريقية المُقامة في مصر، برفقة مطرب نيجيري ومطربة إيفوارية، والتي قدّمت بثلاث لغات، هي العربية والإنكليزية والفرنسية. في هذا الحوار، يتحدث حكيم لـ"لها" عن كواليس الأغنية، وكيفية ترشّحه لها، ويكشف عن رأيه في التعاون مع مطربين أفارقة، بالإضافة إلى الأزمة التي أثيرت حولها في دولة المغرب.


- كيف تم اختيارك لتقديم أغنية كأس الأمم الإفريقية؟

العمل على الأغنية بدأ في شهر نيسان/أبريل الماضي، وذلك بعد أن تلقيت اتصالاً من الشركة المنتجة لاختياري لتقديم أغنية حفلة افتتاح البطولة، ولم أتردّد أبداً في الموافقة، وبدأتُ التحضيرات للأغنية، واتصلت بعدد من الشعراء والملحنين، فهو شرف كبير لي ومدعاة فخر أن أؤدي أغنية الافتتاح، خصوصاً أنني أدعم بلدي في أي محفل، سواء كان سياسياً أو اقتصادياً أو رياضياً، وسيُسجّل في التاريخ أنني أحييت حفلة افتتاح بطولة كأس الأمم الأفريقية، التي خرجت في أبهى صورة.

- كيف كانت كواليس العمل؟

تهدف الأغنية الى توجيه رسالة مهمة، مفادها أن كرة القدم تشكّل وسيلة للمّ شمل الأفارقة، وأنهم جميعاً يد واحدة، وأن البطولة عبارة عن منافسة شريفة بين الأحبّاء، علماً أن الأغنية أرهقتنا وبذلنا فيها جهداً كبيراً، فتسجيلها ووضع صوتي عليها استغرقا قرابة الشهرين، لأن ذلك تم في مصر وفي إحدى الدول الأوروبية. كما أن الموزّع طارق عبدالجابر لم يتمكن من الانتهاء من عملية التوزيع الموسيقي إلا مع بداية شهر حزيران/يونيو الماضي، ولا بد لي من أشكره على جهوده، بحيث استطاع أن يوظّف أصواتنا نحن الثلاثة بشكل رائع، ولم يؤثّر صوت أحد منا في صوت الآخر، كما لم تُستخدم في الأغنية أي آلة موسيقية شرقية. أما تصويرها فجرى في أكثر من منطقة في القاهرة، وتولّاه المخرج ياسر سامي، وقد استغرق أسبوعين، انتظاراً لوصول كلٍ من النيجيري فيمي والإيفوارية دوبيه.

- ماذا عن اختيار المطرب النيجيري والمطربة الإيفوارية؟

كنت سعيداً باختيار فيمي ودوبيه، فهما من أفضل مطربي القارة السمراء، وحققا شهرة واسعة وعالمية. وأعتقد أنني أضاهيهما في الشهرة، واتّسمت أجواء العمل بالتفاهم والانسجام في ما بيننا، وأعتقد أن ذلك قد بدا واضحاً في الكليب المصوّر، وأيضاً في حفلة الافتتاح. كما أنها ليست المرة الأولى التي أقدّم فيها أغنيات مع مطربين عالميين ومعروفين، فسبق لي أن تشاركت مع دون عمر في أغنية "تيجي تيجي"، ومع الراحل جيمس بروان في أغنية "ليلة"، ومع المطربة الكولومبية أولغا في أغنية "آه يا قلبي".

- كيف تعاملت مع الأزمة حول عَلَم دولة المغرب الخاطئ، والتي تزامن حدوثها مع طرح كليب أغنية "متجمعين"؟

لا علاقة لي بهذه الأزمة، ومهمّتي تقتصر على المشاركة في تقديم الأغنية، كما أن الخطأ لم يكن مقصوداً وتم تداركه سريعاً، وكمصريين نعرف جميعاً أن عَلَم المغرب لونه أحمر وتتوسطه نجمة خضراء.



ما رأيك (0)

0

0

0

0

0