حقائب راقية مشغولة حِرفياً بمواد تحترم الطبيعة وعناصرها

18 أغسطس 2019
"الموضة المستدامة" باتت اليوم هاجس المصمّمين الجدد الذين يبحثون عن الأناقة الراقية التي تحترم الطبيعة وعناصرها، وتستخدم المواد التي تلتزم بمعايير أخلاقية معيّنة. لم تكن جلود الحيوانات هي الخيار الأول لدى المصمّمة آن كلوي سيمونسن Anne Chloé Simonsen، عندما قرّرت تنفيذ حقيبة أحلامها التي رسمتها يوم كانت في الحادية والعشرين من عمرها، يوم كانت طالبة حقوق على مقاعد الدراسة الجامعية. لذا حافظت على مشروعها هذا ورسوماتها في الدُّرج الصغير الى أن يحين الوقت لتنفيذها. قبل ثلاث سنوات، انطلقت في العمل الجدّي والأبحاث لتحقيق حلمها بتنفيذ حقيبة راقية بمواد تحترم الطبيعة. ورغم أنها محامية متمرّسة، فقد أوجدت الوقت لذلك. وتقول آن كلوي: "لقد كان هذا المشروع عزيزاً على قلبي. وقادني الإبداع الى البحث عن تقديم منتجات لم تقدمها دار أخرى قادرة على أن تفي بمعايير أخلاقية معيّنة. درست مطولاً عملية الدباغة والتلوين المستخدمة في الجلود "الكلاسيكية"، وهذا أخافني: المواد الكيميائية المستخدمة سامّة جداً للتربة التي تُرمى فيها، ومسبّبة للسرطانات على أنواعها بالنسبة الى الأشخاص الذين يعملون فيها. هذا من دون التحدّث عن الحيوانات التي تنفق لتحقيق ذلك. من هنا، انطلقت في إجراء أبحاث من أجل العثور على مواد "عادلة" بحقّ الطبيعة. وكان أن وجدت ضالّتي في جلود الأسماك في البلدان الاسكندنافية والتي كانت مستخدمة أيام الملك لويس الخامس عشر في فرنسا (Galuchat). واستخدمت نسيج الفلين للبطانات الداخلية للحقائب، وهي مادة لينة وتُنظّف بسهولة ويمكن إعادة تدويرها. كذلك اكتشفت ألياف أوراق الأناناس (Pinatex) كمواد جديدة وبدائل للجلود الكلاسيكية. وهي متينة جداً ولا يُلحق استخدامها ضرراً بالبيئة. وبهذه المواد صمّمت مجموعتي الأولى وأطلقت علامتي التجارية Ypsa للحقائب اليومية المستوحاة من "التراث العالمي" والمشغولة بالكامل بأيدي حِرفيين. وللزخارف الشرقية حصّة كبيرة في تصاميم هذه الحقائب التي هي مزيج بين الغرب والشرق، تماماً مثل جذوري".

وتضيف آن كلوي: "في عصر الدمار الشامل للكوكب، هذا هو اليوم الترف الحقيقي. إن مفهوم "الموضة المستدامة" يتعارض في طبيعة الحال مع "الأزياء الجاهزة والسريعة": المنتجات التي يتمّ شراؤها بسرعة وتنتهي صلاحيتها بسرعة أيضاً، ويتمّ تصنيعها في ظروف إنسانية يُرثى لها، مما يؤدي إلى المزيد من النفايات والتلوّث".

«حقائب اليد هي انعكاس لكل عصر»، وحقائب Ypsa هي تجسيد لحلم الرفاه بمواد صديقة للبيئة مصنوعة حِرفياً من دون تدخّل الآلة.

ما رأيك (0)

0

0

0

0

0