هذه هي المواعيد الصحيحة للفحوص الطبية

جولي صليبا 14 سبتمبر 2019

نتساءل غالباً عن المواعيد الصحيحة لإجراء الفحوص الطبية. متى نقيس ضغط الدم، ومتى نُجري فحص الثدي، ومتى نتأكد من مستويات الكولسترول والسكر في الدم، ومتى نحدد مستوى كثافة العظام؟ أسئلة كثيرة تراودنا ولا نعرف أجوبتها الصحيحة. إليك التفاصيل...


قياس ضغط الدم

يمكن قياس ضغط الدم بواسطة ميزان خاص، علماً أن ضغط الدم العادي يجب ألا يتخطّى 14/9 في حال الراحة. بدءاً من سنّ الأربعين، يُنصح بقياس ضغط الدم مرة على الأقل كل عام. لكن في حال معاناة أحد الوالدين من مشكلة ارتفاع ضغط الدم، يُستحسن الشروع في مراقبة ضغط الدم في سنّ مبكرة.

يمكن قياس ضغط الدم عند الطبيب، أو الصيدلي، أو حتى في المنزل في حال امتلاك جهاز القياس الصحيح.

فحص الثديين

يجدر بكل امرأة أن تنتبه إلى أي ورم أو نتوء يظهر في ثدييها، لأن هذا قد يكون دليلاً على سرطان الثدي. وفي الإجمال، يجدر بكل امرأة تجاوزت سنّ الأربعين أن تخضع لصورة شعاعية للثدي مرة كل عام، للتأكد من عدم وجود أية مشكلة. أما الفحص السريري للثديين، أي الفحص اليدوي، فيمكن أن يبدأ من عمر 25 عاماً.

فحص القولون

للتأكد من سلامة القولون، يجب الانتباه إلى خلو البراز من أي آثار للدم. وفي حال اختلط البراز بالدم، يجري الطبيب تحليلاً للدم للتأكد من مستويات الكريات الحمراء والبيضاء في الدم، ومعرفة ما إذا كان هناك التهاب. وإذا جاءت نتائج تحليل الدم سلبية، يتم اللجوء حينها إلى منظار القولون بحثاً عن أية أورام أو شوائب داخل القولون.

مستوى الكولسترول في الدم

يجب التأكد من مستوى الكولسترول في الدم مرة كل خمسة أعوام، فور بلوغ سنّ الثامنة عشرة. يتم إجراء تحليل للدم في الصباح الباكر، قبل تناول أي شيء، لقياس مستويات الدهون في الدم (الكولسترول والتريغليسريد). لكن في حال وجود عوامل خطر (مثل التدخين، والبدانة، وارتفاع ضغط الدم، وداء السكري...)، تبرز الحاجة إلى قياس مستوى الكولسترول مرة كل عام.

فحص "الزجاجة"

فحص "الزجاجة" هو فحص يقوم به الطبيب النسائي شخصياً بحيث يستخرج بعض الخلايا من عنق الرحم بواسطة فرشاة صغيرة أو ملوق خاص، ثم يحلل هذه الخلايا تحت المجهر.

يجدر بكل امرأة إجراء هذا الفحص مرة كل ثلاثة أعوام، بين عمر 25 و65 عاماً، من دون أن يكون لهذا الفحص أية علاقة بالحياة الجنسية، أو سنّ اليأس، أو الدورات الشهرية، أو اللقاحات...

داء السكري

لقياس مستوى السكر في الدم، يتم تحليل الدم بعد سحبه من الجسم صباحاً، قبل تناول أي شيء. يفترض ألا يتعدّى مستوى السكر في الدم 1.26 غ/ليتر، وإلا اعتُبر الشخص مريضاً بداء السكري.

في حال جاءت النتيجة طبيعية بالنسبة إلى مستوى السكر في الدم، يمكن إعادة الفحص مرة كل ثلاث سنوات. لكن في حال وجود أحد عوامل الخطر (مثل الوزن الزائد، وارتفاع ضغط الدم، ووجود تاريخ عائلي لداء السكري)، يُنصح بإجراء الفحص مرة كل سنة.

فحص ترقق العظام

يتم إجراء صورة شعاعية لقياس الكثافة المعدنية في العظام على مستوى الوركين وأسفل الظهر. تُنصح النساء اللواتي بلغن الستين عاماً بالخضوع لهذا الفحص مرة كل عام، لاتخاذ الإجراءات المناسبة في حال وجود نقص في الكثافة العظمية. فترقق العظام يمكن أن يسبب الكسور، وسنّ اليأس المبكرة، والفرط في نشاط عمل الغدة الدرقية...

مراقبة الشامات

إن الكشف المبكر لسرطان الجلد يستلزم حتماً مراقبة مظهر الشامات في البشرة والتبدلات الحاصلة في شكلها ولونها وحجمها. ويفترض بكل شخص يملك أكثر من 50 شامة في جسمه أن يتوخى الحذر ويراقب تلك الشامات باستمرار تحسباً لأي تبدل فيها.


ما رأيك (2)

0

0

2

0

0