بعدما غيّر المرض شكلها صحافية شهيرة تتعرض للتنمر... "قبيحة ولا يمكنك نشر السيلفي"

10 سبتمبر 2019

تعرضت الصحافية الأميركية الشهيرة ميليسا بلايك لموجة انتقادات وتنمر قاسية بسبب صورة سيلفي نشرتها مؤخراً على حسابها على "تويتر".

وأشار بعض المتابعين إلى أنها قبيحة ولا يمكنها التقاط مثل هذه الصور. ويشار إلى أن الصحافية تعاني من متلازمة شيلدون التي غيّرت شكل وجهها. وهي تعمل مع عدد من أشهر الدوريات والصحف الأميركية ومنها Cosmopolitan وNew York Times.

كما أنها اشتهرت بفضل مدونتها So About what I said. وهي تقدم من خلالها النصائح والدعم للأشخاص الذين يعانون من المتلازمة نفسها.

وعلى إثر الهجوم عليها نظم عدد كبير من المغردين حملة للدفاع عنها. واعتبر هؤلاء التعرض للصحافية أحد أبشع أنواع التنمر الإلكتروني ودعوا إلى جعل التفاعل عبر الانترنت أقل إزعاجاً وأكثر رقياً وهدوءًا.

ورداً على الانتقاد اتنشرت بلايك 3 صور التقطتها على طريقة السيلفي وغردت: "يرى بعض الناس أنه ليس علي نشر صورة السيلفي لأنني قبيحة جداً. ولهذا أحب أن أتذكر ذلك من خلال 3 صور سيلفي".

ما رأيك (0)

0

0

0

0

0