فنان عربي قدير يكشف أنه سيتعرض للاعتقال رغم مرضه... وهذه تهمته

10 أكتوبر 2019

أحدث الفنان الأردني القدير جميل عواد ضجة كبيرة في أوساط متابعيه بعدما كشف من خلال حسابه على "فيسبوك" أنه من الممكن أن يتم اعتقاله.

وجاء هذا على خلفية خلاف بينه وبين الفنانة الشهيرة أمل الدباس. وكتب: " سيأتي البحث الجنائي لاعتقالي رغم وضعي الصحي الحرج بتهمة جريمة الكترونية".

وعلقت الدباس على ذلك من خلال حسابها الخاص على الموقع وجاء فيه: "لم أكن أرغب بأن ألجأ للقضاء لحل أي خلاف بيني وبين أي فنان مع إيماني المطلق بأن بلدنا بلد مؤسسات وقانون يحميها القضاء النزيه والمستقل. وأستغرب من فنان بحجم جميل عواد أن يحرف الأمور عن مسارها الحقيقي ولا يعترف بأن الشكوى عليه ليس لها علاقه بأي أبعاد سياسية أو وطنية كما يحاول الفنان الكبير جميل عواد الإيحاء بذلك للرأي العام من أجل كسب تعاطف شعبي لقضية شتم وذم وقدح وتحقير تحقق بها الجرائم الالكترونية".

وأضافت: "فالقضية ليست "كف يناطح مخزر" وإنما قضية طعن بشرف امرأه اردنية قبل أن تكون فنانة زميلة له. حينما لجأت للقضاء مارست حقي الذي يحميه الدستور بمقاضاة شخص أساء لي بكل وضوح وشتمني وطعن بشرفي بشكل مباشر وواضح لا لبس فيه".

وتابعت: "فمن منكم يقبل أن يطعن بشرفه ووطنيته ويبقى صامتاً على مثل هذه الإساءات. كل ما قمت به انني قدمت شكوى للقضاء الأردني كمواطنة اردنية تتمتع بحقها الكامل بالحصول على حقها من خلال القضاء. ولكن العتب على من يحمل رسالة فنية وانسانية ويتلاعب بمشاعر الرأي العام للحصول على تأييد شعبي. مش قد الحكي ما تحكي. أنا ابنتكم ولكم الحكم".

ويأتي هذا على خلفية تعليق كتبه الفنان منتقداً إشادة المنتج الأردني نضال الخزاعلة بالفنانة بعد اختيارها سفيرة للنوايا الحسنة حيث كتب: "قال الأديب اللبناني سعيد تقي الدين "ما أبلغ العاهرة عندما تحاضر في العفاف"... لا عذر لمن خان وطبع مع العدو التطبيع خيانة لا تزيلها الألقاب".

ما رأيك (1)

0

0

1

0

0