بعد الصمت صديق شهير لأصالة يعلن خلافه معها... وحقائق صادمة

03 ديسمبر 2019


أعلن الشاعر الغنائي مشعل سراً غير متوقع عن علاقته بالفنانة السورية أصالة. وجاء هذا من خلال سلسلة تغريدات نشرها على حسابه على موقع "تويتر".

وكتب فيها: "بالنسبة لي أصالة الصديقة والفنانة انتهت. وأتمنى منها ما عاد تحكي بموضوع خلافنا "الفني" عند أحد لأن اللي خلاني أوضح الموضوع اليوم هو لأنها بعد حفلتها الأخيرة بالرياض رجعت وفتحت موضوعنا عند أصدقاء مُشتركين. نصيحتي الأخيرة لك يا أصالة انتبهي من اللي حولك تحسبينهم أصدقاء وشُكراً".

كما كشف الكثير من الحقائق التي لم يعلنها من قبل وأضاف: "فايا يونان كذلك، في هذه المقابلة أصالة أنكرت معرفتها لها. (يمكن لأنها فازت بلقب أفضل مطربة سورية في ألمانيا) ورغم إني كنت دايم أمدح صوتها عند أصالةوتأكيداً لكلامي شوفوا حسابي بالإنستقرام كنت منزل فيديو لفايا يونان (من سنة) تغني سهار بعد سهار وأصالة كانت عاملة لايك".

وتابع: "وبخصوص كلامي إن أصالة من أول الأشخاص في الوسط الفني اللي حارب سعد لمجرد. هذا الكلام حقيقي وأتحدى أصالة تنكره. وأعرف فنانين وفنانات غيرهم أصالة حاربتهم. وهالفيديو لها من مقدمة برنامجها صولا تعترف فيه بهالخصلة اللي فيها. واسألوها مين الفنانة اللي كانت تقصدها بهالفيديو".

وكتب في تغريدة أخرى: "وكل الكلام اللي قلته عنها وحذفته كان حقيقي. وسبب الحذف احتراماً لنفسي ولطلب أكثر من شخص يتابعني. وكان الهدف إني أوصل الرسالةوالرسالة وصلت. الكلام عن أصالة وتصرفاتها بالوسط الفني كان صادق وصريح وما كذبت فيه بولا شي، وشكراً لي والعفو".

وختم: "فأي شخص بمكاني من أبسط حقوقه إنه يبرر موقفه بأي خلاف. وبالمقابل مو منطقي أتصل على كل شخص أصالة قالت له الموضوع بتحريف منهاومنهم أشخاص ما بينا كلام أصلاً. لذلك كان التصرف الطبيعي إني أوضح الصورة من خلال حسابي بتويتر.وهذي غلطة أصالةوأنا صديق وفي والله بس الدنيا وسخة".

وأوضح أخيراً: "أنا قلت تم اختراق حسابي بطلب من صديق مُشترك بيني وبين أصالة غالي وما أرد له طلب. كان يبي يصلح بيني وبينهاوأنا رفضت وقلت له بالحرف: بس بقول حسابي اخترق. خلافي "الفني" مع أصالة له 4 شهور وما فكرت أتكلم عنه ولكن هي صارت تحكي مؤخراً فجلساتها عن الخلاف وتطلعني أنا الغلطان".

وأحدثت هذه التغريدات صدمة كبيرة في أوساط متابعيه. ويشار إلى أن الشاعر تعاون مع الفنانة السورية من خلال عدة أغنيات منها "حضرة الموقف" و"تقريباً أنا".


ما رأيك (1)

0

0

0

1

0