بعد أزمته الصحية.. شائعات الوفاة تطارد محمد فؤاد

القاهرة (لها) 03 ديسمبر 2019


رغم النفي المتكرر من نقابة المهن الموسيقية ومن الفنان نفسه لوجود أي تدهور في حالته الصحية، بل وبعد خروجه من المستشفى بالفعل، انتشرت شائعة بوفاة الفنان محمد فؤاد متأثراً بأزمته الصحية الأخيرة، وهو ما دعاه ليكشف عن تطورات حالته الصحية، في أول تصريح صحافي بعد خروجه من المستشفى، الذي كان يتلقى به العلاج، وأكد أنه تعرض منذ أيام قليلة إلى وعكة صحية شيدية عبارة عن ارتفاع في ضغط الدم.

ووجه النجم المصري الشكر لجمهوره في مصر والوطن العربي، بعد الوعكة الصحية التي تعرض لها خلال اليومين الماضيين، وأظهرت له الحب الحقيقي من جانب الجمهور.

وقال فؤاد: "خالص شكري وحبي وتقديري لجمهوري العزيز على قلبي، وبفضل الله وبفضل دعواتهم تحسنت أحوالي الصحية بشكل كبير، وأقضي فترة النقاهة حاليًا في منزلي ووسط أسرتي".

وأضاف أنه تلقى آلاف المكالمات من مصر والوطن العربي للاطمئنان عليه.

وكان "فؤش" تعرض مؤخرًا لوعكة صحية، دخل على إثرها أحد المستشفيات الخاصة، وجرى نقله للعناية المركزة. وشهدت حالته الصحية تحسنًا ملحوظًا، فقرر الأطباء نقله إلى غرفة عادية ثم خروجه من المستشفى، غير أنه ما زال يخضع للعلاج تحت الملاحظة لحين التماثل للشفاء بشكل تام.



ما رأيك (3)

0

1

1

1

0