ديانا حداد سفيرة 'نعومي' للأناقة

مقابلة, ديانا حداد, نعومي, المرأة العربية / نساء عربيات, المرأة الخليجية / نساء خليجيات, عالم الإعلام والإعلان

02 نوفمبر 2010

أعلنت شركة «نعومي» تعاونها مع الفنانة ديانا حداد  لتكون سفيرتها والوجه المعبر عنها في مجموعة أزياء جديدة للمرأة الخليجية والعربية. وتم الإعلان خلال عرض أزياء لمجموعة شتاء 2010 في فندق «أبراج الإمارات» في دبي.
وقال المدير التنفيذي لشركة «كمال عثمان جمجوم» كمال جمجوم إن الأمر «لا يقتصر على تركيز «نعومي» على المتطلّبات الحالية، بل إنها تسبق الحاضر وتتبنى الحاجات المستقبلية لتبقى امرأة «نعومي» رائدة في عالم الأزياء من خلال منتجات راقية ومعاصرة». وأضاف أن الشراكة مع الفنانة الراقية ديانا حداد التي تعتبر قدوة للمرأة العربية لجهة أناقتها ونجوميتها، ستشكّل بالتأكيد محطة بارزة ورؤية ثاقبة لكل ما تتطلبه المرأة في عالم الموضة والأزياء النسائية».
من جهته، قال مدير «نعومي» مارك بيلينكتون: «في إطار بحثنا عن وجه جديد لشركة نعومي، كنا حريصين على اختيار نساء متفوقات ومستحدثات للصيحات الجديدة، يتميزن بعشقهن للحياة والموضة وبنظرتهن الثاقبة الى المستقبل مما يجعل العديد من النساء العربيات يحذون حذوهن. ولقد كنا محظوظين بطرح اسم الفنانة ديانا حداد التي تعكس كل هذه المواصفات على أكمل وجه».
وأضاف: «لا يقتصر دور ديانا حداد على كونها سفيرة لشركة «نعومي»، فنحن نعوّل على رقيّ صورتها لتترجم من خلالها حسّها ومفهومها للأناقة على الشركة ولتوجه فريق «نعومي» الإبداعي بأفكارها العصرية التي تنسجم مع المجتمع العربي.  فنحن في شركة «نعومي» نؤمن بأن ديانا حداد هي صورة حقيقية للنساء في العالم العربي ونتشرف بالعمل معها».

ماذا قالت ديانا حداد عن تعاونها مع «نعومي» وظهورها لأول مرة كوجه إعلاني؟ في هذا اللقاء تشرح ديانا أسباب ذلك.

- ليست المرة الأولى التي تخوضين فيها تجربة الوجه الإعلامي.
بل هي المرة الأولى التي أشارك فيها كوجه دعائي لماركة وعلامة تجارية معروفة عالمياً. كانت هناك عروض كثيرة قبلها ولكن لم اشعر بأنها تمثلني أو لم أرغب في أن أكون معبرة عن هذا المنتج أو غيره لأنه يحمل رسالة أو مضموناً أو ميزة مختلفة، بينما قبلت عرض «نعومي» وأفتخر بعقدي معهم لأنه يحمل شيئاً للمرأة العربية والشرقية وخاصة الخليجية. فقد أحسست بأن شراكتي معهم تضيف الى اسم ديانا حداد بالقدر نفسه الذي أضيفه. وللحق لم أتردد كثيراً بل تشجعت على قبول عرض «نعومي» الذي قلت إني أفتخر به.

- هل تشعرين بالتفاؤل من تلك الشراكة مع «نعومي»؟
أنا بطبعي  متفائلة وأشعر أننا سنقدم معاً شيئاً جديداً ومتميزاً، فهي شركة راقية واسم معروف تمثّل دائماً المرأة الخليجية والعربية برقي وذوق وبشكل مشرف، وتقدم خط إنتاج جديداً سأكون معبرة عنه. وبالفعل أحسست بأن الظهور معهم سيضيف إليّ كما سيضيف اليهم وجودي على تلك الإنتاجيات الراقية، ولهذا أشعر المنتجات من اتفاقنا.

- هل يهم ديانا حداد أن تكون وجهاً إعلامياً أو إعلانياً من خلال منتج يحمل رسالة وفكراً؟
يجب أن تكون مفيدة للمرأة الخليجية والعربية، وباعتباري امرأة في حاجة دائماً الى مستلزمات وأشياء، فلا بد أن تكون مفيدة لها. والفنان بشكل عام هو قدوة والمفروض أن يحمل رسالة معبّرة ومفيدة، وعليه أن يصل برسالته تلك الى جموع الناس بشكل محترم. و«نعومي» شركة محترمة وتتمتع بثقة المرأة الخليجية والعربية، وأنا امرأة من هذا المجتمع ويشرفني أن أمثله عند «نعومي» وأعبر عن المرأة بصورة مميزة ومشرفة وجديدة.

- كيف تمت خطوات العمل والشراكة مع «نعومي»؟
الأمر ببساطة شديدة مجرد عرض من جانبهم لأن أكون وجه الشركة لمجموعة من العباءات المنزلية. وبالفعل أحسست أنها مميزة وتضيف الى اسمي. والجديد أن ديانا حداد تقدم صورة جديدة من خلال «نعومي» وليس مثل فنانات أخريات ظهرن مع ماركات أخرى.

- ولماذا وقع عليك الاختيار تحديداً؟
يمكن سؤال السيد كمال جمجوم عن ذلك. ولكن حسبما علمت فهم كانوا بحاجة الى وجه معروف واسم محترم لم يستهلك. والحمد لله لم أقدم دعايات من قبل، وقبولي لعرض «نعومي» أعرف تماماً إلي أين سيقودني، وأنه سيضيف الى اسمي وثقة الناس بي ويدفعني الى الأمام من خلال ظهوري معهم في شيء راقٍ جداً.

- هل تشعرين بأن ذلك سيضيف إلي اسم ديانا حداد؟
عمري في ساحة الغناء اليوم 15 عاماً ولم أقدم على خطوة مشابهة، ومنذ البداية وضعت لنفسي هدفاً وخطاً يتمثلان في أن أكون معبرة عن المرأة العربية التي تتمتع بالاحترام والثقة. والحمد لله لم أحد عن هذا الخط الذي رسمته لنفسي، بل رفضت عروضاً كثيرة في مجال الإعلانات. ومع «نعومي» كانت الموافقة بعد دراسة  لمفهوم ما تقدمه للمرأة الخليجية والعربية، وفكرت كثيراً في مدى استفادتي من قبول هذا العرض، بنفس المقدار الذي فكرت فيه أيضاً في ما سيضيفه أسم ديانا حداد اليهم، وأعتبر أن التعاون بيننا مكمل للطرفين، وبالنسبة إلي ظهوري معهم في مجموعة جديدة لأزياء للمرأة الشرقية تتماشى مع عاداتنا وتقاليدنا كان الأمر المهم في حسم هذا الاتفاق.

- هل العقد معهم محدد المدة؟ وهل يعني ذلك ظهورك مجدداً كوجه لمجموعة أزياء جديدة؟
عقدي مع «نعومي» يمتد عاماً. ومثل كل العقود فهي قابلة للتجديد بموافقتنا معاً. ولكن قبولي للظهور كوجه إعلاني وإعلامي لأزياء أو أي منتج لديهم يعتمد في الأساس على ماهية هذا المنتج ومدى تعبيره عن رؤيتي ومفاهيمي للمرأة العربية والخليجية وذوقها وعاداتها وتقاليدها.

 - ماذا تمثل «نعومي» للمرأة الخليجية؟
بصرف النظر عن تعاوني معهم كنت ومازلت أرى أن «نعومي» هي  المؤسسة الوحيدة خليجيا التي تخصصت بمظهر واحتياجات المرأة الخليجية والعربية والشرقية وأناقتها بعيداً عن الماركات العالمية المعروفة وحققت نجاحاً كبيراً، ولديهم مجموعة كبيرة من الأشياء تحت مسمى «نعومي».

 

ما رأيك (82)

11

15

14

13

16