تحميل المجلة الاكترونية عدد 1074

بحث

جدل في مصر بشأن بيع مقتنيات نور الشريف... وبوسي تعلّق

جدل في مصر بشأن بيع مقتنيات نور الشريف... وبوسي تعلّق

بعد انتشار أخبار عن بيع مقتنيات الفنان الراحل نور الشريف على مواقع التواصل الاجتماعي والأرصفة، والتي تضم عشرات الألبومات والسيناريوهات، والكتب التي تحمل اسمه وبعضها يحمل توقيعه وكلمات بخط يده، أثيرت حالة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية، حيث طاولت الاتهامات أسرة الفنان الراحل، وهي الفنانة بوسي وابنتاه الفنانة مي نور الشريف والمخرجة سارة نور الشريف، بأنهن وراء بيع مقتنياته.

وفي أول رد لها على تلك الاتهامات، عبّرت الفنانة بوسي في تصريحات صحافية عن استيائها من الإساءة إليها ولابنتيها، مؤكدةً أن ما تم تداوله من اتهامات بأنهن بعن مقتنيات الراحل غير صحيحة.

وأكدت أنها فوجئت بالأمر، مشيرةً إلى أنه ربما يكون أحد العاملين مع الفنان الراحل هو من فعل ذلك، بالقول: "ما أعرفش الحاجات اتاخدت منين... نور كان تعبان وناس كتير اشتغلوا عنده... بالإضافة إلى أن هذه الأشياء من مكتبه ومن زمان أوي، وما عنديش فكرة عنها، وممكن تكون اتسرقت منه لأن مليون واحد اشتغل عنده".

وأضافت: "في حاجات كتير معنديش فكرة عنها لأننا فضلنا فترة طويلة منفصلين... هنبيع ليه أصلاً إذا كانت حاجات نور القيّمة كلها راحت مكتبة الإسكندرية... إيه اللي يخليني أبيع صور ليا أنا وهو كلها على الإنترنت، الحاجات دي من زمان معنديش فكرة عنها، هبيع صور موجودة على الإنترنت أصلًا ليه؟".

واستكملت: "الصور دي متفرقش معايا لأن صورنا كلها على الإنترنت، ماعرفش إيه اللي ممكن يكون حصل لأننا فضلنا فترة طويلة منفصلين والله أعلم، والحاجات اللي تخص نور والمهمة جوه البيت".

واختتمت بوسي حديثها قائلةً: "اتقوا الله لأني اتعودت على الحاجات دي، مرة يجوزوني ومرة يطلّقوني وربنا يهدي الجميع".

من ناحيته، نفى الدكتور أحمد زايد مدير مكتبة الإسكندرية، وجود أي علاقة بين المكتبة وما تم تداوله أخيراً عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حول بيع بعض مقتنيات الفنان الراحل نور الشريف في الأسواق والمزادات.

وقال زايد: "لا أحد يستطيع وصف مكتبة الإسكندرية بالسوء؛ لأن المكتبة صرح كبير جداً، وأسلوبها في حفظ الوثائق والكتب معروف منذ أن تم إنشاؤها قبل 20 سنة، ووضع على يد متخصصين في هذا المجال".

وأضاف أن الراحل نور الشريف فنان عظيم، يجب الحفاظ على مقتنياته، وما وَصَلَنا من أسرته في أيار/مايو 2016 هو حوالى 6 آلاف و22 كتاباً، بالإضافة إلى 167 ورقة تضم أوراقاً وعقوداً خاصة بشركات إنتاجية، و9 كراسات بخط يد نور الشريف، تحتوي على خواطر وملاحظات.


المجلة الالكترونية

العدد 1074  |  أيار 2024

المجلة الالكترونية العدد 1074