تحميل المجلة الاكترونية عدد 1075

بحث

نصائح مفيدة لصحة المرأة بمناسبة شهر التوعية حول سرطان الثدي

Dr. Amitabha Majumda

Dr. Amitabha Majumda

تتوقع جمعية السرطان الأميركية أنّ يتم تشخيص حوالى 287،850 حالة جديدة لسرطان الثدي لدى النساء في الولايات المتحدة في عام 2022.

يُعد سرطان الثدي أكثر أنواع السرطان شيوعاً بين النساء على مستوى العالم، كما تشير الإحصائيات إلى أنّ النساء فوق سنّ الخمسين لديهن فرص أعلى للإصابة بمرض سرطان الثدي بينما أقل من 5٪ من الحالات هنّ من النساء دون سن الأربعين. وفي حين أنّ الأسباب الدقيقة لمرض سرطان الثدي غير واضحة بعد، إلا أنّ هناك عوامل معينة معروفة بأنّها تزيد من خطر الإصابة بمرض سرطان الثدي. وتشتمل هذه العوامل على العمر والتاريخ العائلي للإصابة بسرطان الثدي أو سرطان المبيض، والتاريخ التناسلي أيّ بداية الحيض المُبكّر أو بداية انقطاع الطمث المتأخر وحالات/أورام الثدي غير السرطانية السابقة والعلاجات السابقة باستخدام العلاج الإشعاعي للعلاجات الأخرى المتعلقة بالسرطان. وفي حين أنّ بعض عوامل خطر الإصابة بمرض سرطان الثدي لا يمكن السيطرة عليها، فثمة عوامل أخرى يمكن المرء أنّ يتداركها.

ولزيادة الوعي حول هذا المرض خلال شهر التوعية بسرطان الثدي، حدّدت الدكتورة أميتابها ماجومدار، استشاري أمراض النساء والتوليد في عيادات هورتمان، عوامل الخطر هذه للمساعدة في الوقاية من مرض سرطان الثدي.

ممارسة النشاط البدني والحفاظ على وزن صحي

تساهم زيادة الوزن أو السمنة، خاصةً بعد انقطاع الطمث، في زيادة خطر الإصابة بمرض سرطان الثدي. لذا، يوصى باتباع نظام غذائي صحي إلى جانب ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، لأنها تساهم في تحسين صحة القلب.

الحدّ من تناول الكحول

تشير الدراسات إلى أن ّخطر الإصابة بمرض سرطان الثدي يزداد مع زيادة كمية الكحول المستهلكة، لأنّها تساهم في زيادة مستويات هورمون الأستروجين والهورمونات الأخرى المرتبطة بسرطانات الثدي المستقبلة للهورمونات، والتي بدورها يمكن أنّ تزيد من خطر الإصابة من طريق إتلاف الحمض النووي في الخلايا.

الحد من العلاج بالهورمونات بعد انقطاع الطمث

قد تؤدي بعض أشكال العلاج بالهورمونات البديلة التي يتمّ تناولها اثناء انقطاع الطمث إلى زيادة خطر الإصابة بمرض سرطان الثدي اعتماداً على مدة العلاج. كما ثبُت أيضاً انّ موانع الحمل الفموية تزيد من خطر الإصابة، إلا أنّ هذا الخطر يتضاءل بمجرد التوقف عن تناولها.

الفحص الذاتي للثدي

يعتبر من المهم معرفة شكل الثدي وملمسه الطبيعيين بشكلٍ جيد حتى تتمكني من اكتشاف أيّ تغييرات بسرعة. لذلا من الضروري معرفة كيف يتغير شكل الثدي في أوقات مختلفة من الشهر. قومي بإجراء فحوصات ذاتية منتظمة للثدي من طريق فحص كل أجزاء الثدي والإبط والجزء العلوي من الصدر حتى عظمة الترقوة. إذا لاحظتِ أيّ تغييرات، راجعي طبيبك على الفور.

الفحص الطبي

يُعد الكشف المبكر أمراً بالغ الأهمية للوقاية من سرطان الثدي والمشاكل الأخرى المتعلقة بصحة المرأة. وأفضل طريقة للبقاء على اطلاع على المشاكل المحتملة هي إجراء الفحوصات الطبية اللازمة بشكلٍ سنوي. يمكن أنّ يساعد الفحص الطبي في الكشف المبكر عن سرطان الثدي عندما يكون حجمه صغيراً جداً بحيث لا يمكن رؤيته أوالشعور به. عادةً ما يكون علاج سرطانات الثدي في المرحلة الأولى، أيّ عندما تكون لا تزال صغيرة الحجم أسهل بكثير من المراحل المتقدمة. يُستخدم تصوير الثدي بالأشعة السينية للبحث عن مثل هذه السرطانات ويوصى بأنّ تخضع النساء فوق سن الأربعين إلى تصوير الثدي بالأشعة السينية بانتظام. كما يجب على النساء اللّواتي لديهن عوامل تصنف بأنّها عالية الخطورة، مراجعة أطبائهن حول ما إذا كان الفحص المبكر مفيداً.

عيادات هورتمان هي عيادة رائدة في مجال العافية في دبي، تضم مجموعة من أفضل الممارسين العالميين وتستخدم أحدث التقنيات المُتخصّصة في إجراءات الصحة والعافية من أجل توفير تجارب مُخصّصة واستثنائية للعملاء.

المجلة الالكترونية

العدد 1075  |  حزيران 2024

المجلة الالكترونية العدد 1075