تحميل المجلة الاكترونية عدد 1074

بحث

مؤامرات ومفاجآت وشخصيات جديدة في الموسم الثاني من "منهو ولدنا"

مؤامرات ومفاجآت وشخصيات جديدة في الموسم الثاني من

علاقة متوترة بين ريان وبندر وخلافات حول طريقة إدارة الشركة وتسييرها بينهما، ومحاولات مستمرة من فريدة لاستغلال ريان، في ظل تجاذبات في علاقة الأخير بحبيبته فيروز، ومفاجآت وقصة حب غير متوقعة، ثم دخول شخصيات جديدة في صلب الأحداث، وتحولات في أخرى تقلب كل الموازين في إطار كوميدي طريف ومشوّق، ضمن الموسم الثاني من الكوميديا السعودية "منهو ولدنا" للمخرج منير الزعبي وإشراف خلف الحربي على MBC1 و"شاهد".

إبراهيم الحجاج

يقول إبراهيم الحجاج إن "ريان الفجيري يشبهني كثيراً، يجمعنا الشعور بالسعادة، فريان عندما اغتنى صار سعيداً، وإبراهيم عندما نجح "منهو ولدنا" صار سعيداً أيضاً، وهذا التشابه يزداد في الموسم الثاني". ويضيف قائلاً: "تحدثُ مواقف غريبة مع ريان تجعله يتوه في إدارة الشركة، ويواجه تحديات عظيمة، فهل يتمكن من التغلب عليها؟ وكيف سيدير الشركة؟ وهل ما زال يحب ما كان يحبه يوم كان فقيراً؟". ويتوقف عند علاقته بفيروز التي تمر بالكثير من المطبات ليقول: "لأنها تصدق ما يقال لها عنه من دون أن تعطيه فرصة لتسمع رأيه"، مشيراً إلى أن "ريان بسذاجته يمسح لعمّه بأن يدخل حياته ويتحكم بها".

ويؤكد الحجاج أن "العمل جميل بالكواليس الخاصة به، والكواليس هنا رائعة، بداية من المشرف خلف الحربي إلى المشرف على الإنتاج عماد العنزي والمخرج منير الزعبي وحرصه المستمر على مدّنا بطاقة إيجابية وفريق الإنتاج والممثلين جميعاً"، مثنياً على النص بالقول: "إذ كنا منبهرين من تغير الأجواء التي كتبها سامي الفليح".

فايز بن جريس

يشير فايز بن جريس إلى التحولات في شخصية بندر، معتبراً أن "الموسم الثاني أقوى من الأول لجهة النص، وكل النواحي أيضاً، وقد صرنا عائلة". ويقول إن "بندر كان صارماً جداً وبشكل مبالغ فيه، وهو كأي مدير لديه هذه الطباع، لكنه كان صارماً أيضاً مع والدته، فيما سيبدو طبيعياً أكثر في الموسم الثاني، إذ بات يحزن ويفرح كأي إنسان طبيعي". وعن علاقته بريان وأنيسة ويونس، يقول "إنها علاقة فيها الحار والحلو ومتذبذبة بشكل كبير مع الأول، وفيه بِرّ للمرأة التي ربّته مع الثانية، وكذلك هو ابن بار ليونس، وسيتقبل يونس وبندر طبائع بعضهما البعض". ويثني على التعاون مع المخرج منير الزعبي، قائلاً: "كنت أتمنى التعاون معه منذ مدة، إلى أن التقينا في هذا المسلسل، وهو يعطي اللون والبهارات اللازمة للعمل".

خالد الفراج

يشير خالد الفراج الى أن "في الجزء الثاني أصبحت الشخصيات معروفة للمشاهد والممثل، الذي بات قادراً على تطوير شخصيته"، لافتاً إلى أن "شخصية يونس متعبة ومرهقة، تطلبت مجهوداً أدائياً وصوتياً وجسدياً، لذا كنت متردّداً في تقديمها، خصوصاً مع الإكسسوارات الضرورية في الجزء الأول"، مؤكداً "أننا غيرنا شكل الشخصية ومضمونها". وعن الحب الجديد في حياة يونس، يقول ممازحاً: "الرجل يضج بحب، تمخض عن علاقة دائمة وسعادة وهناء، لكن كيف ومع مَن وأين؟ سنكتشف ذلك معاً في سياق الأحداث". ويردف بالقول إن "يونس يحب الحياة السهلة، ولا يتحمّل أي مسؤولية، وهو متصابٍ ويقاوم الزمن، لكنْ للعمر أحكام". ويصف منير الزعبي بالمخرج غير التقليدي، ويشيد بـ"جيل الشباب الذي يحمل راية الأعمال الكوميدية اليوم، متوجهاً بالشكر إلى المعنيين في MBC التي أعطتنا هذه المواعيد الذهبية".

هند محمد

من جانبها، ترى هند محمد أن العمل اتخذ اتجاهاً مختلفاً، لافتة إلى أن "الجزء الأول تركز على الكوميديا بينما في الجزء الثاني تفرع لأمور أكبر بين الدراما والمؤامرات، ولا تخلو الأحداث من الكوميديا". وتردف قائلة إن "أنيسة في حيرة، فبعدما كان تركيزها على استرجاع ولدها الذي فقدته منذ ثلاثين عاماً، أضحت الأمور في حياتها أبعد وأعمق"، لافتة إلى "أنها لم تنس بندر ابنها بالرضاعة، لكانت أرادت أن تستعيد ولدها الحقيقي، وكان من المستحيل أن تنسى أيّاً من الاثنين". وتتوقف عند أكثر من حدث مع انطلاقة الموسم، "أولها الخيانة التي تتعرض لها ممن اعتبرته ساعدها الأيمن، وقد كانت الصدمة القاضية لأنها دخلت في صراع ولم تكن تتوقع هذه الخيانة، ومع ذلك تعايشت معها، كما أنها تتخذ قرارات وخيارات مفاجئة".

خيرية أبو لبن

من جهتها، توضح خيرية أبو لبن أن "علاقة ريان وفيروز تحكمها التجاذبات، وهما لا يزالان يحبان بعضهما البعض، وفي مثل هذه العلاقات من الطبيعي أن تحصل صراعات مماثلة، وسنرى كيف يواجهان الصعوبات، هذا على الصعيد العاطفي. أما على الصعيد المهني، فقد ركزت فيروز أكثر على عملها، لأنها تريد أن تبني نفسها بنفسها، وتركز طموحها على أن تكون رائدة أعمال". وتضيف "أننا سنرى في هذا الجزء دخلاء كثراً على حياة ريان، وهذه الصعوبات يعايشها ريان وتعيشها معه فيروز بالتالي، كما أن الصراعات العاطفية تزعزع ثقتها بحبيبها". وتلفت أبو لبن إلى أن "علاقة فيروز بأنيسة، ستصبح أقوى وتكون الأخيرة بمثابة الأم والداعم لها".

علي الحميدي

يؤكد علي الحميدي أن "نجاح الجزء الأول كان متوقعاً، ونتمنى نجاحاً مماثلاً أو أكبر للثاني". وعن التطورات في شخصية هلال، يقول: "لا أريد أن أسمّيها انقلاباً، بل خفايا كانت غامضة، لكونه مرافق السيدة أنيسة، وبالتالي كان يتقن أموراً لم يفصح عنها، وسينكشف جانب جديد لم يظهر سابقاً، والذي سمّيته بالانقلاب بصورة لم تكن متوقعة". يراهن الحميدي على أن "الناس لن يكرهوا تحولات الشخصية، لأنها مطبوعة بالكوميديا، وبشرّ مضحك، خاصة في ثنائية مع شخصية جليل (سعيد صالح). ويعتبر أن شخصية يونس هي الأكثر استفزازاً لهلال".

ريم العلي

تلفت ريم العلي إلى أن "فريدة لم تتغير، بل زادت شراً... حاولت أن أكون محامي الدفاع عنها، وأعتقد أن الناس سيتعاطفون معها، وبعضهم سيجد لها مبررات لما تفعله". وتوضح أن "لا أحد شرير بالمطلق، وحاولت أن أفهم لماذا تتصرف بهذه الطريقة، رغم أن أفعالها في هذا الموسم باتت أكثر شراً من الموسم الماضي". وتضيف أن "فريدة وحيدة وليس لها سند، تعاني من الغيرة والغل، وتريد أن تبدو قوية على طول الخط". وتختتم ريم بالقول: "قد نلتمس لها عذراً في بعض الأحيان، لكنها تصل بشرّها إلى حد تدمير حياة شخصين لأنها تستأهل السعادة التي يعيشانها برأيها أكثر منهما، كما أن الحلقات ستشهد سلسلة مواجهات لفريدة".

محمد القحطاني

في السياق نفسه، ينضم إلى الموسم الجديد من "منهو ولدنا"، الممثل محمد القحطاني الذي يقدّم شخصية صالح، وهو عم ريّان. ويشير القحطاني إلى أن "الرجل عائد من قريته إلى الرياض ليقابل ابن أخيه وقد كان منقطعاً عن أخيه وعائلته لسنوات إلى أن يقنعه أحد الأشخاص بالعودة، ونراه يدخل في أزمات نفسية في سياق الأحداث". ويسأل القحطاني: "هل سيتعاطف صالح مع ريّان؟ وما الهدف من عودته؟

المخرج منير الزعبي

يؤكد المخرج منير الزعبي أن "نجاح الموسم الأول حمّلنا مسؤولية كبيرة، ودفعنا لتقديم محتوى أفضل، من خلال تنوع أكبر في الشخصيات والأحداث، كما أن نص الموسم الثاني مكتوب بشكل جاذب"، مشيراً إلى "أننا عقدنا اجتماعات مكثفة لتطوير الفكرة والأحداث، كما أردنا أن نبين الجانب الطريف لبعض الشخصيات مثل هند محمد، وهو غير المعروف للجمهور، وكان مخفياً عنا أيضاً، وهي في هذا الجزء ستشكل مفاجأة، وتتخذ الأحداث منحى مغايراً". ويقول الزعبي: "في هذا الجزء نقدّم الكوميديا والتشويق، وسيتفاجأ الجمهور بوجوه تكشف الأقنعة في إطار كوميدي"، لافتاً إلى "أننا حرصنا على التنويع في مواقع التصوير مع دخول شخصيات جديدة، وقد شعرت والممثلين بالاختلاف بين الموسمين، إضافة إلى الروح الجميلة السائدة بين فريق العمل".

المجلة الالكترونية

العدد 1074  |  أيار 2024

المجلة الالكترونية العدد 1074