تحميل المجلة الاكترونية عدد 1075

بحث

حمية "هارفارد" للحصول على صحة مثالية.. كل الممنوع والمرغوب

حمية

توصل مجموعة من العلماء في جامعة هارفارد إلى حمية غذائية خاصة تم التوصل إليها بناء على معطيات طبية وصحية دقيقة من أجل إعداد خطة لتناول الطعام يومياً والمحافظة على صحة مثالية، وأطلق عليها تسمية "حمية هارفارد".

ونشر موقع CNBC تفاصيل الحمية، حيث تقول ليليان تشيونغ، محاضرة التغذية في كلية الطب بجامعة هارفارد: "فيما يتعلق بالأمراض المزمنة الرئيسية مثل الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية، وأنواع مختلفة من السرطانات وداء السكري من النوع 2، ستكون طريقة تناول حمية هارفارد مفيدة للوقاية من الإصابة بتلك الأمراض الشائعة في أميركا والعالم".

ويمكن استخدام نظام هارفارد الغذائي كدليل لإعداد وجبات صحية ومتوازنة، فهو يعطي الأولوية للخضار والفواكه لنصف كل وجبة واستكمال النصف الآخر بالحبوب الكاملة والبروتينات الصحية.

ونسر خبراء هارفارد في التغذية مجموعة من الارشادات لتطبيق الحمية بشكل صحي وسليم، حيث يخصص نصف الصحن للخضار والفواكه، ولكن "لا تعتبر البطاطس من الخضراوات لأن تأثيرها يكون مماثلا تقريبا للكربوهيدرات المكررة، كما أنها تزيد من نسبة السكر في الدم.

كما ينصحوا بتناول الفاكهة الكاملة بشكل خاص أكثر من العصائر.

أما باقي الطبق فيجب تقسيم النصف الآخر بين البروتين الصحي والحبوب الكاملة، فالقسم الاول منه يجب ألا يزيد عن ربع كمية الوجبة ويتضمن إما سمك، دجاج، فول، مكسرات، بط، ويجب الحد من استهلاك اللحوم الحمراء، وتجنب اللحوم المُصنعة قدر المستطاع.

أما الحبوب الكاملة، فيحدد نظام هارفارد الغذائي تناول ربع الوجبة من الحبوب الكاملة، وتجنب الحبوب المكررة مثل الشوفان، الكينوا، الشعير، القمح الكامل، والأرز البني.

وكذلك يشجع نظام هارفارد الغذائي على التناوب بين شرب الماء والشاي والقهوة للاقتران مع الوجبات، على ان تكون قليلة السكر أو بدونه.

كما يوصي خبراء هارفارد بتقليل استهلاك الحليب ومنتجات الألبان إلى حصة واحدة يوميا والعصير إلى كوب صغير واحد يوميا. فيما يجب تجنب المشروبات السكرية تماما إن أمكن.

المجلة الالكترونية

العدد 1075  |  حزيران 2024

المجلة الالكترونية العدد 1075