تحميل المجلة الاكترونية عدد 1075

بحث

درة تكشف رأيها في نيللي كريم وروبي وظافر العابدين

درة تكشف رأيها في نيللي كريم وروبي وظافر العابدين

درة

حلت الفنانة التونسية درة، ضيفة على برنامج "في البوكس"، حيث كشفت جوانب خفية لمستها في شخصيات عدد من النجوم الذين تعاونت معهم، ومنهم روبي ونيللي كريم وتامر حسني.

وقالت درة: "تامر حسني يمكن مش كل الناس تعرف عنه خفة دمه بعيد عن الشغل، الناس كلها عارفة موهبته كفنان، وبحس براحة في الشغل معاه".

وأضافت: "نيللي كريم من أكثر الممثلات اللي بحبهم وبرتاح في الشغل معاهم، وبحس إنها في حالها، وفي نفس الوقت مفيش عندها مشكلة إن درة أو روبي تعمل دور حلو، وعندها موهبة التصوير وعينها حلوة، غير موهبتها في التمثيل والباليه".

وتابعت: "روبي دمها خفيف، وزي ما الناس بتقول هلهلية، ومن أكثر الناس اللي عندها تلقائية".

وعن ظافر العابدين، قالت: "الناس عارفة عنه جانب أدواره الرومانسية، وإنه شاب شكله حلو، لكن عنده جانب إن دمه خفيف جدا".

وأكملت: "هند عبد الحليم كصديقة جدعة وتصرفاتها أكبر من سنها، ورغم إني أكبر منها دايمًا تعتبرني أختها الصغيرة، ولو احتجت حاجة في التكنولوجيا بسألها، بتعرف تتصرف ومسؤولة".

واعترفت درة خلال اللقاء بأنها كانت في صغرها تخاف من الظلام، خاصة إذا رأت ظلاً لشيء معلق على الحائط، لأنها كانت تعتبره ظل شبح أو عفريت.

وأضافت: "مفيش عندي خوف كبير من العفاريت حالياً، العفاريت مهما كانت وحتى لو كانت موجودة شرها مش أكبر من شر البني آدم، البني آدم أكثر واحد مؤذي، وحتى لو بكلمة ممكن يؤذي أكثر من عفاريت كتير".

وتحدثت درة عن الانطباع الذي أخذه عنها الجمهور يأنها مصابة بالغرور أو مايطلق عليها "تنكة".

وقالت: "مش كل الناس عندها نفس الانطباع عني، وأنا أبعد ما يكون عن الغرور".

وأضافت: "بالعكس ساعات ببقى نفسي أكون مغرورة لما أحتاج أكون واثقة في نفسي أكثر، وخجلي في التجمعات بيتم تفسيره بعكسه وبالغرور، لكن أنا في حالي وبتكسف شوية، أي حدي يعرفني في الحقيقة ويقرب مني بيقول إنت شخصيتك غير كده".

ومن ناحية أخرى قدمت الفنانة التونسية درة ثلاث نصائح للفتيات للظهور بمظهر أنيق دائمًا قائلة: "أنا شايفة إن البنات عمومًا معظمهم بقوا شيك، وأول نصيحة لازم تبقي متابعة جيدة للموضة، لكن تختاري موضة تناسبك وتناسب شخصيتك وجسمك والمكان، مش نقلد أي حاجة".

وأضافت: "لازم أعرف أنسق إيه مع إيه، مش كل حاجة تنفع مع بعضها، ويجب أن ارتدي اللبس المناسب لكل مناسب، لأن كل مناسبة مختلفة عن الأخرى".


وعن مفهومها للزواج قالت درة: "الزواج مينفعش يكون هدف حياة البنت ولو معملتش دا يبقى محققتش حاجة، بالعكس ممكن السينغل تكون مبسوطة وأنا عملت أغنية من زمان مع أبلة فاهيتا عشان أقول كدا، ومش لازم البنت تتجوز عشان تفرحوا بيها وممكن تفرحوا بنجاحها ودراستها".

وواصلت: "أنا مكنتش رافضة الزواج أبدًا، ولكني شخصية مترددة في كل شيء حتى في شغلي كمان حتى بعد ما آخد القرار ممكن أغير رأيي، أما عن إمكانية دخولها عالم الغناء، فعلقت قائلة: "أنا بحب المزيكا جدا والغناء ولكني مش مطربة".

كما تطرقت للحديث عن الحسد، قائلة: "أنا بيحصلي حاجات كتير ومعرفش سببها يمكن قدر مش شرط حسد، وأنا معنديش كل حاجة عشان أتحسد وزي كل الناس مفيش سبب يخلي حد يحسدني".

وأضافت درة: "أنا نفسي أثق في نفسي أكتر ولكن الناس بتفتكر إني مغرورة، ودا سببه إني بتكسف وفي حالي وبتكسف أكلم حد وأي حد يعرفني في الحقيقة بيعرف إني مش مغرورة أبدًا، وخجولة جدًا وعمري ما بشتم ولا بضرب ولا باخد حقي وبيكون نفسي آخد حقي لأني أكيد هقدر، وبقول لكل اللي بيهاجمونا على السوشيال ميديا وبيستحلوا الكلام عننا إن الفنانين مش بيردوا لأنهم بيترفعوا عن الجدال وبيتجاهلوا إنما مش معناه إنهم مش عارفين يردوا".